حفتر.. والمحاولات الفاشلة لتحقيق أي انتصار على الأرض

حفتر.. والمحاولات الفاشلة لتحقيق أي انتصار على الأرض

قال مراسل ليبيا الأحرار إن قوات الوفاق تمكنت صباح الثلاثاء من التصدي لمحاولة نفذها مسلحو حفتر للتقدم في محور الرملة المحاذي لمطار طرابلس العالمي.

في السياق ذاته أكد آمر غرفة العمليات الميدانية طرابلس اللواء أحمد أبو شحمة لليبيا الأحرار؛ تمكن قوات الوفاق من إلحاق خسائر وصفها بالفادحة في صفوف قوات حفتر بمحور السواني؛ بعد صدها هجوما على المحور صباح الثلاثاء.

ووفق خبراء فإن قوات حفتر تسعى جاهدة لتحقيق أي انتصار ولو معنويا على الأرض؛ بعد ما ساد الهدوء النسبي الأيام الماضية، وتصدر الطيران الأجنبي المسير أجواء المعركة.

قوات الوفاق ترد وتعزز تمركزاتها
من جانبه أفاد آمر محور القويعة محمد العائب لليبيا الأحرار؛ بتعزيز قوات الوفاق من تمركزاتها في اتجاه محور الزياينة، وما يعرف بشيل الزطارنة؛ وتكبيد قوات حفتر خسائر، وفق قوله.

في سياق متصل أكد آمر محور عين زارة يوسف الأمين لليبيا الأحرار؛ استمرار القصف المتبادل بالأسلحة الثقيلة مع قوات حفتر دون وقوع اشتباكات مباشرة معها، بعد أيام من الهدوء النسبي على حد قوله.

التحرك حتى معاقل حفتر
في الغضون قال آمر القوة الوطنية المتحركة العميد أبوزيد أبو الشواشي؛ إن قواتهم قادرة على التقدم نحو المنطقة الجنوبية، وتستطيع هزيمة مسلحي حفتر في عمق تمركزاتهم بالمنطقة الشرقية.

وأكد أبو الشواشي امتلاكهم لجميع المقومات، إلا أنهم ملتزمون بتعليمات غرفة العمليات الرئيسية وفي انتظار أوامرها لدحر القوات المعتدية على طرابلس، بحسب قوله.

عملية نوعية بالعربان
في غريان ذكر المتحدث باسم قوة حماية غريان معتز شنبير، أن قواتهم نفذت عملية نوعية في منطقة قماطة بالعربان، وتمكنت من استهداف مواقع تابعة لقوات حفتر الاثنين.

وأضاف شنبير لليبيا الأحرار؛ أن العملية جاءت تزامنا مع انسحاب قوة تابعة لبن نايل من منطقة قماطة، مشيرا إلى أن قواتهم تحافظ على تمركزاتها في المنطقة.

طيران حفتر يقصف معيتيقة
تزامنا مع ذلك أعلنت عملية بركان الغضب استهداف مطار معيتيقة المدني بضربة جوية من قبل الطيران الداعم لحفتر .

وقال المركز الإعلامي للعملية عبر صفحته بفيسبوك؛ إن الطيران الحربي الأجنبي الداعم لحفتر شن غارات على مطار معيتيقة ما أدى إلى اندلاع النار بمواقع في المطار.

ويشن الطيران الإماراتي المسير والحربي منذ أسابيع عدة غارات جوية مكثفة؛ على مواقع مدنية وأخرى عسكرية في طرابلس وسرت ومصراتة دعما لعدوان حفتر على العاصمة.

استهداف الأطقم الطبية
أعلن مركز الطب الميداني والدعم إصابة سائق سيارة إسعاف نتيجة استهداف مسلحي حفتر سيارته بمنطقة السواني.

وأوضح المركز عبر صفحته الرسمية بفيسبوك؛ أن المسعف أصيب بجراح متوسطة نتيجة شظية عندما استهدفت سيارته بشكل مباشر بمنطقة السواني في طريق الأصفاح.

وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد وثقت مقتل أحد عشر شخصا بينهم أربعة أطباء ومسعف؛ في سبعة وثلاثين اعتداء على المرافق الصحية منذ بدء العدوان منها غارات جوية، فضلا عن إصابة أكثر من ثلاثة وثلاثين عاملا في القطاع الطبي، وتضرر ما لا يقل عن تسع عشرة سيارة إسعاف ونحو عشرين مشفى ميدانيا.

تحركات بعد أيام من الهدوء
وتأتي هذه التطورات بعد أيام من الهدوء النسبي في مواقع مختلفة من محاور القتال؛ ووصول تعزيزات جديدة لقوات الوفاق.

كما ذكرت مصادر عسكرية أن سلاح الجو نفذ ضربة جوية وصفتها بالدقيقة على مواقع مختلفة لقوات حفتر جنوب مدينة سرت بعد تحركها من قاعدة الجفرة.