هيومن رايتس لفرنسا: احترموا حقوق الإنسان في محادثات ليبيا

هيومن رايتس لفرنسا: احترموا حقوق الإنسان في محادثات ليبيا

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش دولة فرنسا بالضغط من أجل احترام حقوق الإنسان بليبيا، وضرورة الالتزام العلني بمحاسبة المسؤولين عن الانتهاكات الحقوقية الأكثر خطورة.

وقالت مديرة مكتب المنظمة في باريس “بينديكت جانرو” في رسالة وجهتها لوزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان”، إن أي تسوية سياسية في ليبيا يجب ألا تستند على الإفلات من العقاب، لأن ذلك سيدفع باتجاه مزيد من الانتهاكات.

ودعت هيومن رايتس قادة العالم لمتابعة الخروقات المتفشية لقرار حظر السلاح بشأن ليبيا، قائلة إن خرق حظر السلاح سمح بوقوع الأسلحة والذخائر في أيدي جماعات ترتكب جرائم خطرة.

وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج اتهم فرنسا ومصر والإمارات في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، بانتهاك قرار مجلس الأمن الدولي بشأن حظر الأسلحة ودعم من وصفه بمجرم الحرب المتمرد خليفة حفتر.