السراج لغوتيريش: طلب وقف القتال يجب أن يوجه للمعتدي

السراج لغوتيريش: طلب وقف القتال يجب أن يوجه للمعتدي

قال رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في لقائه بالأمين الأممي أنطونيو غوتيريش، إن طلب وقف القتال يجب أن يوجه للمعتدي.

وأضاف السراج في اللقاء نفسه المنعقد بنيويورك، أنهم لم يعتدوا على أحد، مؤكدا أن دفاع حكومة الوفاق عن نفسها وعن طرابلس وأهلها حق تكفله الشرائع والقوانين كافة.

وأوضح رئيس الرئاسي أن حفتر نسف المسار السياسي، وكافة الجهود الأممية بعد إعلانه الحرب أثناء وجود غوتيريش في طرابلس.

من جهته، صرح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بأن هناك حاجة لموقف دولي موحد لإنهاء الحرب في ليبيا، معربا عن قلقه من التدخلات الخارجية التي تزيد من تفاقم الأزمة.

وطالب السراج اليوم في كلمته بالجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك، بإدراج حفتر في لائحة العقوبات، نظرا لجرائمه المرتكبة، مؤكدا أن ما شجعه على العدوان على طرابلس هو الدعم العسكري والمالي الذي تحصل عليه من دول كالإمارات ومصر وفرنسا.