قوات الوفاق تحافظ على مواقعها بعد اندلاع الاشتباكات في بعض المحاور

قوات الوفاق تحافظ على مواقعها بعد اندلاع الاشتباكات في بعض المحاور

الأوضاع الميدانية في محاور القتال جنوب طرابلس لم تشهد تغيرا يذكر خلال الفترة الراهنة مع استمرار تحليق الطيران المسير على مناطق مختلفة من مدينة طرابلس.

اشتعال محور الخلاطات

اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الوفاق المتمركزين في محوري الخلاطات واليرموك وبين مسلحي خليفة حفتر مع ساعات الصباح الأولى من يوم السبت لم تتوقف حتى لحظة كتابة هذا التقرير على الرغم من انخفاض وتيرتها؛ وأسفرت هذه الاشتباكات خلال الساعات الماضية عن نجاح قوات الوفاق في صد هجوم مسلحي حفتر والدفاع عن مواقعهم والمحافظة على تمركزاتهم بحسب تصريحات القائد الميداني بمحور المطار سالم المقطوف.

النقلية بيد الوفاق

المقطوف أكد لليبيا الأحرار استمرار سيطرة قوات الوفاق على النقلية ومحافظتها على تمركزاتها فيها؛ على الرغم من القصف المدفعي المتقطع لمسلحي حفتر من أجل التمهيد للتقدم نحوها متى سنحت الفرصة لمحاولة السيطرة عليها واستعادتها من أيدي قوات الوفاق؛ وهو ما لم ينجح مسلحو حفتر في تحقيقه حتى الآن بسبب استماتة القوات المدافعة عن طرابلس في صد محاولاتهم المتكررة.

قصف جوي على عين زارة

أما القائد الميداني بمحور الخلة سالم إسماعيل فأفاد بقصف طيران حربي تابع لحفتر على حي عين زارة السبت دون وقوع أضرار مع تأكيده لليبيا الأحرار إفشال قوات الوفاق محاولة تقدم لمسلحي حفتر في محور المطار صباح السبت منوها إلى استمرار الهدوء في محور الخلة ومحافظة قوات الوفاق على تمركزاتها هناك؛ حسب قوله.

هدوء بوادي الربيع

القائد الميداني بمحور وادي الربيع العقيد عبد الباسط تيكة أكد من جهته استمرار الهدوء بمحور وادي الربيع بحسب ما نقله عن قائد المحور محمد غليو؛ جاء ذلك عقب إلقاء القبض على عنصرين كانا يصوران مواقع تمركز قوات الوفاق في وادي الربيع من أجل إرسال الإحداثيات إلى القوات المعتدية يوم الجمعة.

طوق العاصمة

محاولات مسلحي حفتر اختراق الطوق الذي شكلته قوات الوفاق حول العاصمة؛ والذي يمتد من غريان وحتى القره بوللي من خلال نقاط التماس بين الجانبين؛ باءت جميعها بالفشل، ما أشعل معارك متقطعة هنا وهناك لم تغير خرائط سيطرة القوات على محاور القتال جنوب طرابلس في اليومين الماضيين؛ غير أن الهزائم التي لحقت بالقوات المعتدية خلال الأسابيع الماضية والمواقع التي خسرتها خلفت آثارا عميقة في نفوس مسلحيهم وأصابتهم بالإحباط؛ ما جعل توقعات الخبراء العسكريين تتجه نحو ضرورة أن تشن قوات الوفاق هجوما حاسما لاستثمار هذه التراجعات.