أنقرة تؤيد وقف النار بليبيا مشروطا بإشراف دولي

أنقرة تؤيد وقف النار بليبيا مشروطا بإشراف دولي

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالن، إن أنقرة تؤيد وقف إطلاق النار في ليبيا، شريطة مراقبته والإشراف عليه.

وشدد كالن خلال مؤتمر صحفي على هامش اجتماع بشأن ليبيا في برلين، على ضرورة توضيح العقوبة التي ستواجه الطرف المنتهك لوقف إطلاق النار بعد إعلانه.

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية وجوب توجيه رسائل إلى الأطراف المحلية والدولية المتسببة في إشعال الصراع بليبيا، وفق قوله.

ولفت كالن إلى أن تركيا شاركت في الاجتماع الذي دعت إليه المستشارة الألمانية بهدف إجراء مشاورات دولية لإنهاء الأزمة عبر حل سياسي.

وأشار المتحدث إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيجري محادثات خلال زيارته إلى الأمم المتحدة الأسبوع المقبل لإيجاد حل للأزمة الليبية.

وتشهد طرابلس والمدن المجاورة لها، عدوانا بدأه حفتر منذ الرابع من أبريل الماضي، وأسفر عن ضحايا أعدادهم متزايدة، بلغت قرابة الألف ومائتي قتيل وأكثر من خمسة آلاف جريح، فضلا عن عشرات آلاف النازحين.