ليبيا

بركان الغضب: الطيران الإماراتي يستهدف معيتيقة مجددا

أكدت عملية بركان الغضب “استهداف الطيران المسير الإماراتي الداعم لحفتر” مطار معيتيقة الدولي لليوم الرابع على التوالي.

وقالت عملية بركان الغضب في حسابها الرسمي اليوم الثلاثاء، إن استهداف البنية التحتية والمطارات هي محاولة يائسة من مسلحي حفتر لتعويض خسائرهم، في محاور القتال المختلفة، وفق تعبيره.

وذكر أمس المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، إن الطيران الإماراتي المسير الداعم لحفتر استهدف ليلة مطار معيتيقة المدني، للمرة الثالثة بعد مرتين في السبت والأحد.

ويأتي استهداف المطار بعد الضربات التي تلقاها مسلحو حفتر في قاعدة الجفرة ومدينة ترهونة، وأسفرت عن مقتل القيادي في اللواء التاسع ترهونة محسن الكاني وأخيه عبد العظيم، وآمره عبد الوهاب المقري، وستة من الأجانب.

وتعد الملاحة الجوية متوقفة في مطار معيتيقة الدولي منذ مدة، وأكدت إداته الأسبوع الماضي، استمرار تعليق الرحلات الجوية حتى إشعار آخر، موضحة أنها لن تعود إلا بكتاب من مصلحة الطيران المدني بعد التشاور مع الجهات ذات العلاقة.

وأعلنت قبل أسبوعين مصلحة الطيران المدني تعليق الملاحة الجوية بمطار معيتيقة بعد تكرر القصف عليه، وتحديدا عقب حادثة إصابة أربعة مسافرين بينهم ثلاثة حجاج، جراء قصف طيران حفتر، تزامنا مع وصول طائرة للحجيج، خلفت إلى جانب الأضرار البشرية أضرارا في البنية التحتية، واستنكارا محليا ودوليا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق