العدالة والبناء يرحب بما جاء في قرار مجلس الأمن الدولي

العدالة والبناء يرحب بما جاء في قرار مجلس الأمن الدولي

رحب حزب العدالة والبناء بدعوة مجلس الأمن الدول الأعضاء لوقف تعاملاتها مع المؤسسات الموازية وعدم تقديم الدعم لها وقطع الاتصالات معها.

وأشاد الحزب في بيان له بمطالبة مجلس الأمن الدول الأعضاء بدعم تنفيذ الاتفاق السياسي، والتأكيد على أن حكومة الوفاق الوطني هي المسؤولة عن الرقابة على المؤسسات الاقتصادية والمالية.

ورحب حزب العدالة والبناء أيضا بجهود المجلس الرئاسي والمساعي الدبلوماسية في اجتماعي الجامعة العربية ومجلس الأمن، وما نتج عنهما من تطور إيجابي في المحافل الدولية والإقليمية تجاه الملف الليبي.