تقارير

أبوظبي تعلن مصرع 6 من جنودها في مكان مجهول !! وقنونو يؤكد مقتل 6 أجانب في الجفرة

بعد ساعات من قصف جوي تعرضت له قاعدة الجفرة من قبل طيران الوفاق، أعلنت دولة الإمارات صباح الجمعة مصرع 6 من جنودها في مكان مجهول !

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية في بيان لها؛ إن الجنود قتلوا في ما سمته بحادث تصادم آليات عسكرية أثناء أدائهم لواجبهم الوطني في أرض العمليات، دون أن تحدد مكان مقتلهم.

قنونو يؤكد!
في سياق متصل أعلن الناطق باسم الجيش الليبي العقيد محمد قنونو، تدمير سلاح الجو غرفة العمليات الرئيسية بقاعدة الجفرة الجوية بالكامل، والتي كان يشغلها ضباط أجانب من دولة إقليمية معتدية لم يسمها؛ مع مقتل ضباطها الستة.

وأضاف قنونو في إيجاز صحفي له، أن سلاح الجو تمكن أيضا فجر الجمعة من تدمير ثلاث منصات لإطلاق صواريخ أرض جو بقاعدة الجفرة كانت تهدد الملاحة الجوية، لافتا إلى أن طيران الإمارات المسير استهدف قاعدة القرضابية بسرت وأكاديمية الدراسات الجوية بمصراتة بهدف تدمير البنية التحتية بها، وفق قوله.

الأهمية العسكرية
وتعد قاعدة الجفرة الجوية واحدة من أهم المراكز التي يستخدمها حفتر لتوسيع مناطق سيطرته على مختلف المدن والمناطق جنوب ليبيا وغربها.

وتعتبر القاعدة الأهم والأبرز بعد بدء العدوان على طرابلس، حيث ينطلق منها الطيران المساند لحفتر، تحت إمرة عدد من الضباط الأجانب، كما أنها تعتبر نقطة عبور و انطلاق لمسلحي حفتر تستخدمها منذ بدء عدوانها على طرابلس.

ردود الليبيين
وعقب إعلان أبوظبي مقتل جنودها الستة شهدت مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلا غير مسبوق في ما سمته بحادث تصادم آليات عسكرية أثناء أدائهم لواجبهم الوطني في أرض العمليات، حيث شكك عديد النشطاء في السوشل ميديا والمراقبون بشكل عام في صحة هذه الرواية عبر تعليقاتهم ومنشوراتهم؛ لا سيما في ردودهم على وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

تورط الإمارات
ولا يخفى على أحد الدور الإماراتي الداعم لحفتر في وقت تدعي فيه أبوظبي دعمها للعملية السياسية وإعادة الاستقرار إلى ليبيا.

وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج استنكر قبل أيام ما سماه الموقف العدائي الأخير من دولة الإمارات بالسماح للناطق باسم قوات حفتر أحمد المسماري بعقد مؤتمر صحفي في أبوظبي للتحريض على سفك دماء الليبيين.

كما استنكر أيضا وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة موقف دولة الإمارات الذي وصفه بالعدائي بجعل أبوظبي منصة إعلامية لمن وصفها بمليشيات حفتر للتحريض على العدوان على العاصمة طرابلس بحسب الرسالة.

قاعدة الخروبة
القاعدة الإماراتية في منطقة الخروبة والمعروفة بقاعدة الخادم جنوب مدينة المرج التي تستخدمها القوات المسلحة الإماراتية مطارا عسكريا وتنقل من خلالها الأسلحة والخبراء العسكريين والضباط الداعمين لحفتر في حروبه على المدن الليبية سبق وأن تحدثت عنها تقارير لجنة الخبراء المكلفة من مجلس الأمن حديثا مدعوما بصور الأقمار الصناعية.

ملفات تتزايد كل يوم لتثبت بما لا يدع مجالا للشك ضلوع أبوظبي في تأجيج الصراع في ليبيا وانحيازها لحفتر في عدوانه على العاصمة خلافا لكل ما تعلنه حكومة الإمارات في بياناتها السياسية من رفض للحل العسكري وجنوح للحل السياسي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق