تقارير

قوات الوفاق تواصل تقدمها بالعربان وتدمر مروحية بترهونة

بعد طرد مسلحي حفتر من غريان في يونيو الماضي؛ وصد المحاولات المتكررة لاقتحامها طيلة المدة الماضية؛ ها هي قوات الوفاق تبدأ هجوما عكسيا للتقدم باتجاه العربان حيث تتجمع قوات حفتر جنوب المدينة.

استمرار التقدم في العربان
أفاد آمر الغرفة الأمنية المشتركة بغريان العميد عبد الله كشلاف؛ باستمرار تقدم قواتهم نحو منطقة العربان التي تقع في الجنوب الشرقي لغريان.

وأوضح كشلاف في تصريح لليبيا الأحرار؛ أن قواتهم دمرت عدة اليات عسكرية تابعة لحفتر في عملية التقدم نحو العربان، التي كانت بمساندة جوية؛ مؤكدا عملهم على إعادة تمركزاتهم للسيطرة على كامل المنطقة، بحسب قوله.

التمركز على مشارف العربان
في الأثناء قال القائد الميداني في محور العربان طارق الهنقاري، إن الهجوم الذي شنته قوات الوفاق بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة إلى جانب غطاء جوي؛ تمكنت فيه من تعزيز مواقعها في محيط منطقة العربان الاستراتيجية والتمركز على مشارفها.

وأضاف الهنقاري في تصريح لليبيا الأحرار؛ أن الهجوم جرى بالتنسيق مع المنطقة العسكرية الغربية وجرى فيها تدمير نحو 6 سيارات مسلحة لقوات حفتر، إضافة لغنم عدد من الآليات العسكرية، مشيرا إلى أن طيران حفتر لم ينفذ أي ضربات بالمنطقة.

سلاح الجو ينفذ ضربات على كامبو العربان
وبحسب المكتب الإعلامي لقوة حماية غريان فإن سلاح الجو التابع للوفاق نفذ عدة ضربات على تجمعات لمسلحي حفتر بكامبو العربان، إلى جانب تدمير عدد من الآليات تحمل أسلحة ثقيلة.

أهمية العربان
ووفق خبراء فإن أهمية العربان تكمن في كونها التجمع الأكبر لقوات حفتر قرب غريان وهي النقطة التي لطالما اتخذوها لشن أي هجوم على غريان؛ وتستخدمها قوات حفتر أيضا كرابط مع مناطق جنوب طرابلس في عملية الدعم والتمويل، فضلا عن الأهمية المعنوية للمنطقة كونها صفعة جديدة لحفتر بعد خسارة غريان وصد أي محاولات لاسترجاعها.

استهداف مروحية محملة بذخائر في ترهونة
على الجانب الآخر لمدينة ترهونة أي الشرقي منها؛ لا يبدو الأمر مغايرا كثيرا، حيث تواصل قوات الوفاق تضييق الخناق عليها جويا وبريا بعد استهداف سلاح الجو طائرة عمودية تابعة لحفتر تحمل ذخائر في مهبط مدينة ترهونة وتدميرها كليا، فيما تشهد المحاور على الأرض هدوءا نسبيا مع استمرار التعامل بالمدفعية الثقيلة والهاون على تجمعات حفتر وفق ما أفاد به آمر غرفة السيطرة بقوة مكافحة الإرهاب علي بوزيان.

الوفاق تتقدم مقابل تراجع قوات حفتر
وتواصل قوات الوفاق ملاحقة قوات حفتر في أكثر من محور وتضييق الخناق عليهم شيئا فشيئا؛ مقابل تراجع يومي للجهات المعتدية وهو ما دفع حفتر مؤخرا إلى ضم المئات من أفراد الشرطة لصفوف قواته بعد أن تحطمت على تخوم العاصمة طرابلس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق