هدوء بعين زارة عقب تقدم لقوات الوفاق

هدوء بعين زارة عقب تقدم لقوات الوفاق

أكد آمر محور عين زارة يوسف الأمين هدوء الأوضاع في المحور، بعد التقدمات الأخيرة التي حققتها قوات الوفاق في المنطقة.

وقال الأمين في تصريح لليبيا الأحرار، إن قوات الوفاق سيطرت على أماكن وصفها بالاستراتيجية، كانت تستخدمها قناصة قوات حفتر، مشيرا إلى أن الهجوم الأخير الذي شنته قوات الوفاق حقق تقدمات كبيرة في كافة المحاور، على حد قوله.

من جهته، أكدت غرفة العمليات الميدانية طرابلس، أن سلاح الجو التابع للوفاق يرصد بدقة تحركات قوات حفتر وخطوط إمدادها تمهيدا لقصفها، مؤكدة استتاب الهدوء بمحاور القتال دون وقوع لأي اشتباكات مباشرة بين الجانبين.

وحققت اليومين الماضيين قوات الوفاق تقدمات في كافة محاور القتال جنوبي طرابلس ومحيط مدينة ترهونة، فضلا عن تنفيذ سلاح الجو سبع طلعات، بعضها قتالي، استهدف قواعد انطلاق طائرات حفتر التي قصفت المدنيين في طرابلس وضواحيها، وفق الناطق محمد قنونو.

وأضاف قنونو أن قوات الوفاق عززت تمركزاتها بمحور سوق الخميس امسيحل ووادي الربيع، إضافة إلى محوري الخلة وعين زارة، مؤكدا القبض على عدد من قيادات كتيبة سحبان الموالية لحفتر.

هذا، وشن فجر الجمعة طيران الوفاق عدة غارات جوية على مواقع عسكرية وسط مدينة ترهونة استهدفت مخازن للأسلحة وعددا من الآليات العسكرية.

ولم تحقق قوات حفتر منذ عدوانهم بأبريل على طرابلس أي اختراق في المحاور، خاصة في أعقاب خسارة معقل غرفة عملياتها الرئيس في غريان 26 من يونيو الماضي، بعد عملية نفذتها “بركان الغضب” لاستعادة المدينة استغرقت يومها ساعات بدعم من سلاح الجو.