سيالة لمجلس الأمن: أبوظبي داعمة للانقلاب على الشرعية

سيالة لمجلس الأمن: أبوظبي داعمة للانقلاب على الشرعية

تقدمت خارجية حكومة الوفاق بشكوى رسمية إلى مجلس الأمن من تصرف دولة الإمارات.

وقال وزير الخارجية محمد سيالة في رسالة للمجلس إن سلوك دولة الإمارات يعد دعما للانقلاب على الحكومة الشرعية وخرقا صارخا لقرارات مجلس الأمن.

واستنكرت الرسالة بشدة موقف الإمارات العدائي بجعل عاصمتها منصة إعلامية لمليشيات حفتر للتحريض على العدوان على العاصمة طرابلس، وفق تعبيرها.

وأضافت الخارجية أن تصرف دولة الإمارات يعد دعما للمعتدين على العاصمة وإعانة لهم على قتل الليبيين، وموافقة على استمرار الدعم لارتكاب مزيد من الانتهاكات وجرائم الحرب، وفق الرسالة.

وذكرت الخارجية “نؤكد حقنا في الدفاع عن دولتنا واستمرارنا في رد المعتدين مهما كان الدعم المقدم لهم ونحمل الإمارات المسؤولية الأخلاقية والقانونية ولن نسمح بالاستهانة بدماء الليبيين”.

ودعت الخارجية مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته وأداء واجباته في حفظ السلم والأمن الدوليين وتنفيذ التزاماته السابقة أمام شعبنا ووضع المسؤولين والداعمين لهذا العدوان تحت طائلة القانون الدولي، وفق الرسالة.

وظهر أحمد المسماري المتحدث باسم حفتر السبت في مؤتمر صحفي من عاصمة دولة الإمارات أبوظبي، وأكد خلاله أن الحل العسكري للنزاع في ليبيا هو الطريق الأمثل.