ردود فعل مستنكرة للتدخل الإماراتي في ليبيا

ردود فعل مستنكرة للتدخل الإماراتي في ليبيا

لايزال ظهور الناطق باسم مسلحي حفتر أحمد المسماري في مؤتمر صحفي من أبوظبي يثير الكثير من ردود الفعل المستنكرة للتدخل الإماراتي في ليبيا.

رسالة لمجلس الأمن

وفي رسالة بعث بها إلى مجلس الأمن الدولي استنكر وزير الخارجية بحكومة الوفاق محمد سيالة موقف دولة الإمارات الذي وصفه بالعدائي بجعل أبوظبي منصة إعلامية لمن وصفها بمليشيات حفتر للتحريض على العدوان على العاصمة طرابلس بحسب الرسالة.

وأضاف سيالة في رسالته أن تصرف الإمارات يعد دعما للمعتدين على طرابلس وإعانة لهم على قتل الليبيين وموافقة على استمرار الدعم لارتكاب المزيد من الانتهاكات وجرائم الحرب، مشيرا إلى أن هذا التصرف يعد دعما للانقلاب على الحكومة الشرعية وخرقا لقرارات مجلس الأمن.

وتضمنت رسالة وزير الخارجية بحكومة الوفاق تأكيده على حق الحكومة في رد المعتدين مهما كان الدعم المقدم لهم محملا دولة الإمارات المسؤولية الأخلاقية والقانونية وداعيا مجلس الأمن إلى القيام بمسؤولياته لحفظ السلم والأمن الدوليين ووضع المسؤولين والداعمين لهذا العدوان تحت طائلة القانون الدولي.

مجلس النواب بطرابلس

ومن جانبه استنكر مجلس النواب بطرابلس بأشد العبارات دعم دولة الإمارات لما وصفها بالمليشيات المعتدية على العاصمة طرابلس، إلى جانب السماح للناطق باسم حفتر بعقد مؤتمر صحفي من أبو ظبي، داعيا المجلس الرئاسي إلى القيام بواجبه تجاه دولة الإمارات بما يتوافق مع الأعراف الدولية.

وبارك المجلس في بيان مرئي الاثنين، التقدمات التي أحرزتها قوات حكومة الوفاق في جميع محاور القتال، داعيا القائد الأعلى للجيش لتقديم الدعم اللازم للقوات المقاتلة لتتمكن من دحر القوات المعتدية، وفق نص البيان.

إجراءات ضد الإمارات

ورجح عضو مجلس النواب جلال الشويهدي أن يتخذ المجلس الرئاسي إجراءات أخرى ضد دولة الإمارات، نتيجة تدخلها في ليبيا ودعمها لعدوان حفتر على طرابلس.

وأضاف الشويهدي في تصريحات للأحرار، أن رئاسة مجلس النواب بطرابلس تدرس ملاحقة الإمارات دوليا كونها شريكا أساسيا في تغذية الصراع بليبيا، وداعما لحرب حفتر على العاصمة التي تسببت في قتل المدنيين وتهجير آلاف السكان إضافة إلى تدمير البنى التحتية، وفق قوله.

كما اعتبر عضو مجلس النواب عن بنغازي عقد مؤتمر صحفي للناطق باسم حفتر من داخل أبوظبي، انتهاكا صارخا للسيادة الوطنية، وفق تعبيره.

موقف الرئاسي

وكان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج استنكر ما سماه الموقف العدائي الأخير من دولة الإمارات بالسماح للناطق باسم قوات حفتر أحمد المسماري بعقد مؤتمر صحفي في أبوظبي للتحريض على سفك دماء الليبيين.

ويرى مراقبون أن الإجماع المحلي وحالة السخط في الشارع الليبي عقب المؤتمر الصحفي للمسماري والمكان الذي انعقد فيه بما فيه مؤيديوه الذين استنكروا هذه الخطوة يبين أن الليبيين أدركوا خطورة تدخل الإمارات في الشأن الليبي ومحاولتها توجيه ملف الأزمة حسب رغباتها وأطماعها في البلاد.