ليبيا

قنونو: تقدمنا بمحاور جنوب طرابلس ومحيط ترهونة

قال الناطق باسم قوات الجيش الليبي العميد محمد قنونو، إن قوات الوفاق حققت تقدمات في كافة محاور القتال جنوبي طرابلس ومحيط مدينة ترهونة.

وأوضح قنونو في إيجاز صحفي لعملية بركان الغضب، أن سلاح الجو نفذ سبع طلعات بعضها قتالي استهدف قواعد انطلاق طائرات حفتر التي قصفت المدنيين في طرابلس وضواحيها، وفق تأكيده.

وأضاف قنونو أن قوات الوفاق تقدمت بعد وصول إمدادات عسكرية وبإسناد جوي، لتعزز تمركزاتها بمحور سوق الخميس امسيحل ووادي الربيع، إضافة إلى محوري الخلة وعين زارة، مؤكدا القبض على عدد من قيادات كتيبة سحبان الموالية لحفتر.

من جهته، أكد آمر قوة حماية غريان عبدالله كشلاف السبت استهداف قواتهم لمسلحي حفتر في منطقة الزعاتره، مشيرا إلى أن قواتهم مازالت تحافظ على كافة تمركزاتها.

كما أفاد القائد الميداني بمحور الزطارنة مصطفى المشاي بسيطرة قوات الوفاق على مثلث الزطارنة ومحطة وقود السويحلي اللتين كانتا تحت سيطرة مسلحي حفتر.

وأعلنت أمس عملية البركان تدميرها عددا من الآليات المسلحة من بينها مدرعتان إماراتيتان، فضلا عن أسرها عددا من مسلحي حفتر، مضيفة أن هذه التقدمات شهدت التحام قوات الوفاق في أكثر من محور من محاور القتال.

وذكر المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب أن سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق استهدف عربتي غراد كانتا في طريقهما لدعم مسلحي حفتر جنوب العاصمة طرابلس، إلى جانب قصفها بالمدفعية الثقيلة وبشكل دقيق تجمعات لمسلحي حفتر في السبيعة ومثلث القيو ووادي الربيع، وفق قولها.

هذا، وشن فجر الجمعة عدة غارات جوية على مواقع عسكرية وسط مدينة ترهونة استهدفت مخازن للأسلحة وعددا من الآليات العسكرية.

ولم تحقق قوات حفتر منذ عدوانهم بأبريل على طرابلس أي اختراق في المحاور، خاصة في أعقاب خسارة معقل غرفة عملياتها الرئيس في غريان 26 من يونيو الماضي، بعد عملية نفذتها “بركان الغضب” لاستعدادة المدينة استغرفت يومها ساعات بدعم من سلاح الجو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق