المجلس الرئاسي يستنكر "مواقف دولة الإمارات العدائية"
المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

المجلس الرئاسي يستنكر “مواقف دولة الإمارات العدائية”

استنكر المجلس الرئاسي ما سماه الموقف العدائي الأخير من دولة الإمارات بالسماح للناطق باسم قوات حفتر أحمد المسماري بعقد مؤتمر صحفي في أبوظبي للتحريض على سفك دماء الليبيين.

وقال الرئاسي في بيان له، إن هذا التصرف يعتبر دعما للمعتدي لقتل الليبيين وإشارة للاستمرار في ارتكاب الانتهاكات وجرائم الحرب ودعم المنقلبين على الحكومة الشرعية، ويعتبر خرقا لقرارات مجلس الأمن بالخصوص، بحسب البيان.

المجلس الرئاسي يستنكر "مواقف دولة الإمارات العدائية"
بيان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني

وأوضح المجلس الرئاسي، أن ظهور المسماري الداعم لحكم العسكر والرافض للدولة المدنية الديمقراطية بزيه العسكري في دولة أجنبية، يعبر عن تفريط جسيم بالسيادة الوطنية، قائلا إنه سيتعرض للملاحقة القانونية، وفق نص البيان.

وأضاف البيان أن المجلس الرئاسي كان يتوقع أن تراجع الدول الداعمة لحفتر موقفها وتنحو إلى دعم استقرار البلاد، خاصة بعد اتضاح أهداف المعتدي وانكشاف أكاذيبة وتأكد فشله بعد خمسة أشهر، وفق البيان.

وأكد المجلس الرئاسي استمرارا قوات الوفاق في دحر المعتدي مهما كان الدعم المقدم له، محملا مسانديه المسؤولية الأخلاقية والقانونية عن تبعات أفعاله، وفق البيان.

وظهر أحمد المسماري المتحدث باسم حفتر أمس السبت في مؤتمر صحفي من عاصمة دولة الإمارت أبوظبي، وأكد خلاله أن الحل العسكري للنزاع في ليبيا هو الطريق الأمثل.