قوات الوفاق تبدأ عملية عسكرية واسعة في كافة المحاور بمساندة سلاح الجو

قوات الوفاق تبدأ عملية عسكرية واسعة في كافة المحاور بمساندة سلاح الجو

أعلن الناطق باسم الجيش الليبي العميد طيار محمد قنونو تقدم قوات الوفاق في جميع المحاور جنوب طرابلس بمساندة سلاح الجو.
وأوضح قنونو في تصريح لليبيا الأحرار أن القوات تقدمت صباح اليوم السبت، وفقا لخطة عسكرية واسعة تم الإعداد لها مسبقا من قبل قيادات عملية بركان الغضب

قصف بالطيران والمدفعية الثقيلة
وفي ذات السياق قال المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب إن سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق استهدف عربتي غراد كانتا في طريقهما لدعم مسلحي حفتر جنوب العاصمة طرابلس.
وأكدت عملية بركان الغضب استهداف قواتها بالمدفعية الثقيلة وبشكل دقيق تجمعات لمسلحي حفتر في السبيعة ومثلث القيو ووادي الربيع.
هذا وأكد مصدر عسكري من سلاح الجو لقناة ليبيا الأحرار أن طيران الوفاق شن عدة غارات جوية يوم السبت على تمركزات لمسلحي حفتر.

وأكدت عملية بركان الغضب استهداف قواتها بالمدفعية الثقيلة وبشكل دقيق تجمعات لمسلحي حفتر في السبيعة ومثلث القيو ووادي الربيع.
هذا وأكد مصدر عسكري من سلاح الجو لقناة ليبيا الأحرار أن طيران الوفاق شن عدة غارات جوية يوم السبت على تمركزات لمسلحي حفتر.

تحرك في أكثر من محور
ومن جهة أخرى أفاد آمر محور عين زارة يوسف الأمين بتقدم قوات الوفاق في عدة مواقع مختلفة في المنطقة بعد تجدد الاشتباكات مع مسلحي حفتر صباح السبت، في حين أكد الناطق باسم قوة مكافحة الإرهاب عبدالباسط تيكا تقدم قوات الوفاق نحو منطقة سوق الخميس امسيحل إلى جانب تقدمها في محوري عين زارة ووادي الربيع.
وفي القويعة أكد آمر المحور محمد العايب أن قوات الوفاق تمكنت من التقدم والسيطرة على تمركزات ومواقع جديدة في منطقة القويعة، بالإضافة إلى سيطرة قوات الوفاق على تمركزات جديدة بمحور السبيعة بحسب ما أفاد به القائد الميداني في محور السبيعة حسام احسي.

عملية عسكرية واسعة
تطورات تأتي بعد يوم من تكثيف طيران حكومة الوفاق لغاراته الجوية مستهدفا مواقع عسكرية في ترهونة وقبلها العربان ومحيط غريان، وهو ما اعتبره عسكريون انتقالا لمرحلة جديدة من قبل الوفاق وتنفيذ العملية العسكرية الواسعة التي تحدثت عنها قيادات عملية بركان الغضب التي تهدف إلى طرد مسلحي حفتر، واقتحام أهم تمركزاتهم جنوب طرابلس على غرار ما حصل في غريان.