سبها الطبي يوقف خدماته غير الطارئة وحالة من الانفلات الأمني بالمدينة

سبها الطبي يوقف خدماته غير الطارئة وحالة من الانفلات الأمني بالمدينة

أعلن العاملون بمركز سبها الطبي من العناصر الطبية والطبية المساعدة والإداريين إيقاف تقديم الخدمات الطبية للحالات غير الطارئة؛ اعتبارا من الجمعة.

وقال العاملون بالمركز في بيان مصور؛ إن العمل الطبي سيقتصر فقط على تقديم الخدمات الطبية المتعلقة بإنقاذ الحياة إلى حين توفر الأمن.

اعتداء بالسلاح على أحد العاملين

العاملون بالمركز برروا خطوتهم بأنها جاءت نتيجة تعرض مشرف المركز الطبي لإطلاق نار من قبل أحد الأشخاص حاول الاعتداء على طبيب بقسم الأطفال لكن المشرف الإداري قاومه، وفق البيان.

وبحسب شهود عيان فإن المشرف الإداري بمركز سبها الطبي ويدعى موسى عبدالكريم قد تعرض لإطلاق النار أثناء تأدية واجبه من أحد المترددين على المركز عندما منع أحد الأشخاص يحمل مسدسا من الاعتداء على الدكتور المناوب في قسم الأطفال، وتعرض خلالها لإطلاق نار.

وتداول ناشطون صورا تظهر خروج أغلب المرضى والجرحى الموجودين داخل المستشفى بعد إعلان الأطقم الطبية بالمستشفى اقتصار عملهم على الحالات الطارئة فقط إلى حين توفير الأمن داخل المستشفى.

ارتفاع وتيرة الجريمة

وتشهد مدينة سبها في الآونة الأخيرة انفلاتا أمنيا وتزايدا في عمليات القتل خارج القانون كان آخرها العثور على جثة قبل يومين.

وبحسب مصدر أمني فضل عدم الكشف عن اسمه فإن عمليات القتل خارج القانون خلال الأسبوع الماضي طالت 5 أشخاص، بسبب التسيب الأمني وضعف الأجهزة الأمنية داخل المدينة.