ليبيا

مجلس الأمن يدرس المطالب المقدمة من سلامة

قال رئيس مجلس الأمن الدولي لشهر سبتمبر السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبيزيا، إن الأعضاء ينظر بإيجابية في المطالب التي تقدم بها المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة في إحاطته.

وأضاف نيبيزيا في تصريحات للصحفيين بعد جلسة الأربعاء بشأن الملف الليبي، أن مجلس الأمن استمع بإيجابية إلى مطالب سلامة المتعلقة إنهاء الأزمة وسيدرس كيفية تقديم الدعم اللازم له.

وأكد السفير الروسي أهمية التنسيق الإقليمي للتوصل إلى تسوية للمشكلة الليبية، قائلا إن هناك حاجة إلى المحافظة على حظر توريد السلاح المفروض على ليبيا، وإنه لا حل عسكريا للأزمة

وطالبت إحاطة سلامة أمس بدعم قوي من مجلس الأمن لإدانة ضرب مطار معيتيقة، فضلا عن العودة إلى العملية السياسية،إلى جانب إضافة أحكام في ولاية البعثة، لافتا إلى أن المؤتمر الدولي المزمع يمثل الخطوة الثانية في مبادرته لحل الأزمة ويجب تعزيز هذه الخطوة، حسب قوله.

وأعلن المبعوث الأممي أيضا في إحاطته أن هجوم حفتر على طرابلس أوقف أي عملية سياسية تبشر بالخير، مشيرا إلى أن السلام المحلي يحتاج لبناء سلطات محلية مستقرة، مبديا قلقه من سيطرة الحكومة المؤقتة غير المعترف بها على أماكن بها مجالس منتخبة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق