الأمم المتحدة تدرس مسألة الغارات على مرزق

الأمم المتحدة تدرس مسألة الغارات على مرزق

قال نائب الممثل الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدة ورئيس لجنة مجلس الأمن بشأن ليبيا يورغن تشولز، إن اللجنة تلقت معلومات من فريق الخبراء المعني بليبيا عن الغارات الجوية على مرزق وهي قيد الدراسة.

وأضاف تشولز في تصريحات صحفية، أن اللجنة تلقت إخطار إعفاء من المملكة المتحدة فيما يتعلق بالمصروفات القانونية لعائشة القذافي، وأشارت إلى أن اللجنة تسعى للحصول على مزيد من المعلومات من ليبيا فيما يتعلق بطلب الإعفاء.

وأوضح تشولز أن لجنة مجلس الأمن بشأن ليبيا تدرس مقترحات من دولة عضو لم يسمها، لتعيين ثلاثة أفراد متورطين في شبكة إجرامية، تستغل بشكل غير مشروع النفط والموارد الطبيعية الأخرى في ليبيا.

وتحدثت إحاطة المبعوث الأممي غسان سلامة أمس عن الغارات على مرزق والقتلى الجرحى والنزوح جراء الاقتتال بالمدينة، كما طالبت بدعم قوي من مجلس الأمن لإدانة ضرب مطار معيتيقة، فضلا عن العودة إلى العملية السياسية، لافتا إلى أن المؤتمر الدولي المزمع يمثل الخطوة الثانية في مبادرته.

كما ذكر سلامة أن هجوم حفتر على طرابلس أوقف أي عملية سياسية تبشر بالخير، مشيرا إلى أن السلام المحلي يحتاج لبناء سلطات محلية مستقرة، مبديا قلقه من سيطرة الحكومة المؤقتة غير المعترف بها على أماكن بها مجالس منتخبة.