ليبيا

سلامة: هجوم حفتر أوقف العملية السياسية

أعلن المبعوث الأممي غسان سلامة، أن هجوم حفتر على طرابلس أوقف أي عملية سياسية تبشر بالخير.

وطالب سلامة في إحاطة له قدمها أمام مجلس الأمن اليوم الأربعاء، بدعم قوي من مجلس الأمن لإدانة ضرب مطار معيتيقة.

وقال رئيس البعثة إنه يجب العودة إلى العملية السياسية، داعيا مجلس الأمن إلى إضافة أحكام في ولاية البعثة.

ولفت سلامة إلى استجابة حكومة الوفاق للهدنة التي طالبت بها البعثة، وإلى القبول المشروط من حفتر، مشيرا إلى أن هناك 40 حالة اختراق للحظر المفروض على السلاح والتحقيق جار في هذه الحالات، وفق تعبيره.

وتابع المبعوث الأممي أن المؤتمر الدولي المزمع يمثل الخطوة الثانية في مبادرته لحل الأزمة ويجب تعزيز هذه الخطوة، حسب قوله.

وذكر سلامة أن الوضع في ليبيا يواجه سيناريوهين مقلقين الأول هو مواصلة النزاع وزيادة التهديد الإرهابي والثاني مضاعفة التحشيد العسكري الأجنبي.

وتحدث سلامة عن الوضع في مرزق، قائلا إنه ما يزال مروعا، إذ قضى أكثر من 100 شخص، وشرد الآلاف وتعرضت المنازل للحرق والنهب وهناك مخاوف من انتشار العنف.

وصرح المسؤول الأممي أن السلام المحلي يحتاج لبناء سلطات محلية مستقرة، مبديا قلقه من سيطرة الحكومة المؤقتة غير المعترف بها على أماكن بها مجالس منتخبة.

وتطرق المبعوث إلى النائبة المختطفة سهام سرقيوة، مشيرة أنه أخبار لديهم حتى الآن عنها، داعيا إلى الإعلان عن نتائج التحقيق، كما طالب بمساءلة المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق