ليبيا

قوات حفتر تحتشد بمنطقة العربان

أفاد آمر قوة حماية غريان عبدالله كشلاف إن قوات حفتر شرعت في تحشيد مسلحيها من جديد في منطقة العربان الواقعة 30 كم جنوب شرق غريان.

وأكد كشلاف في تصريحات للأحرار أن تلك التحشيدات هي محاولة أخرى منهم للسيطرة على المدينة، مؤكدا قدرة قوة حماية غريان على صد أي هجوم على المدينة.

ولفت آمر قوة غريان إلى وصول دعم وتعزيزات جديدة من حكومة الوفاق، مشيرا إلى أن القوة لديها حاضنة اجتماعية كبيرة بالمدينة وضواحيها، الأمر الذي سيسهل التعامل مع أي تهديدات، وفق قوله.

أوضح الخميس الناطق باسم وزارة الداخلية العميد مبروك عبدالحفيظ، في بيان صحفي تلاه بديوان رئاسة الوزراء، تولي وضع غريان عسكريا غرفة العمليات المشتركة للجيش الليبي بحكومة الوفاق الوطني، وأمنيا مكونات وزارة الداخلية، وفي مقدمتها مديرية أمن غريان.

وقتل وأسر عدد من قوات حفتر بينهم قيادات على يد قوات الوفاق في محاولة للتقدم تجاه المدينة، هذا ولم يحققوا مسلحو حفتر أي اختراق في المحاور منذ خسارة معقل غرفة عملياتها الرئيس في غريان 26 من يونيو الماضي، بعد عملية نفذتها “بركان الغضب” لاستعدادة المدينة استغرفت يومها ساعات بدعم من سلاح الجو.

وتعرف طرابلس والمدن المجاورة لها عدونا بدأه حفتر وقواته عليها منذ أبريل الماضي، وخلف ضحايا أعدادهم متزايدة بلغت وفق اخر الأرقام قرابة الألف ومائتي قتيل وأكثر من خمسة الاف جريح، وعشرات الاف النازحين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق