مجلس النواب يدين قصف قوات حفتر مطار معيتيقة

مجلس النواب يدين قصف قوات حفتر مطار معيتيقة

دان مجلس النواب في طرابلس ما وصفه بالعمل غير الأخلاقي وغير الإنساني الذي اقترفته قوات حفتر بقصفها مطار معيتيقة الدولي.

وأضاف المجلس في بيان له الأحد، أن هذه الأعمال لم تراع حرمة الأخوة ولا حرمة الدين المتبعة في الحروب، مجددا مطالبته المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم تجاه حماية المدنيين.

كما حمل النواب البعثة الأممية في ليبيا مسؤولية إيصال الصورة الكاملة بوضوح ودون لبس لمجلس الأمن الدولي، الذي دعوه إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوقف الاعتداءات الإجرامية من قبل حفتر وداعميه على الشعب الليبي، حسب البيان.

من جهته، اتهم بيان للمجلس الرئاسي قوات حفتر بالوقوف وراء الحادثة، محملا المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة في ليبيا المسؤولية الكاملة عن إظهار الحقيقة لمجلس الأمن الدولي، مطالبا البعثة الأممية بالوفاء بالتزاماتها عبر اتخاذ إجراءات رادعة لوقف هذه الاعتداءات.

هذا، ودانت بعثة الأمم المتحدة “بأشد العبارات” الهجوم على على مطار معيتيقة ليل السبت، وتوعدت بملاحقة الجناة دوليا، قائلة إنها وثقت هذه الحادثة بغية إحالتها إلى المحكمة الجنائية الدولية ومجلس الأمن، إذ ينبغي محاسبة من يقفون وراء هذه الهجمات، وفق تعبيرها.

وتعد هذه المرة السابعة، منذ أواخر يوليو، التي يتعرض فيها مطار معيتيقة للقصف العشوائي “الوحشي” الذي يهدف لخلق الذعر والفوضى وتعطيل العمليات في المطار الوحيد العامل في العاصمة الليبية طرابلس، وفق تعبير البعثة.

وتعاني المرافق الحيوية تداعيات عدوان بدأه حفتر وقواته على طرابلس والمدن المجاورة لها منذ أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق اخر إحصاءات منظمة الصحة أكثر من 1200 قتيل وأزيد من 5 الاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.