المشري: بركان الغضب استكمال للبنيان المرصوص

المشري: بركان الغضب استكمال للبنيان المرصوص

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري أن عملية بركان الغضب تعتبر استكمالا لعملية البنيان المرصوص.

وأشاد المشري في لقائه بقادة البنيان المرصوص وآمرين للمحاور الثلاثاء، بالدور المهم والبطولي الذي تؤديه غرفة العملية في مواجهة العدوان على طرابلس.

وثمن رئيس المجلس الرئاسي هزيمة البنيان لثاني أكبر بؤرة لتنظيم داعش الإرهابي في العالم، مشيرا إلى أنها أكثر الأوراق نصوعا في مسيرة مكافحة الإرهاب، وفق تعبيره.

ولفت المشري إلى ضرورة استيعاب كل من شارك في عملية البنيان المرصوص كنواة للمؤسسات الأمنية خاصة، وفق خطط مناسبة تضعها الجهات المعنية.

ونقل المكتب الإعلامي أن هذا اللقاء ضمن مجموعة لقاءات يجريها رئيس المجلس مع مختلف التشكيلات العسكرية المشاركة في الدفاع عن مدنية الدولة.

وتشهد طرابلس والمدن المجاورة لها عدونا بدأه حفتر وقواته عليها منذ أبريل الماضي، وأسفر عن ضحايا أعدادهم متزايدة، بلغت وفق آخر الأرقام قرابة الألف ومائتي قتيل وأكثر من خمسة الاف جريح، عشرات الاف النازحين.