الدول السبع تدعو لعقد مؤتمر دولي حول ليبيا بمشاركة محلية وإقليمية

الدول السبع تدعو لعقد مؤتمر دولي حول ليبيا بمشاركة محلية وإقليمية

أكد البيان الختامي لقمة الدول السبع دعمهم الكامل للهدنة في ليبيا للوصول إلى وقف دائم لإطلاق النار.
ودعت الدول السبع في ختام قمتها بمدينة بياريتس جنوب فرنسا إلى عقد مؤتمر دولي بخصوص ليبيا، بالإضافة إلى دعمهم لمجهودات الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي لإقامة مؤتمر ليبي ليبي، مشددين على عدم وجود حل العسكري وأن المسار السياسي والحوار هما السبيل الوحيد لتحقيق استقرار دائم في ليبيا.

خارطة مشابهة
المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة كان قد طرح خارطة مشابهة للوصول إلى تسوية تتمثل في وقف لإطلاق النار، والدعوة إلى عقد اجتماع دولي بمشاركة أطراف دولية وليبية مؤثرة، قبل عقد مؤتمر محلي يجمع كافة الأطراف داخل الحدود الليبية.

موقف دولي موحد
التقارب في الدعوات يراه مراقبون مؤشرا إلى قرب اتخاذ موقف دولي موحد تجاه الأزمة في ليبية، بعد الانقسام الذي شهدته المواقف الدولية في ليبيا وهو ما انعكس على مجلس الأمن الذي فشل في أكثر من جلسة طارئة في الخروج برؤية موحدة تنهي الصراع في البلاد.

صعوبة الوصول إلى تسوية
ورغم كل هذه التصريحات والدعوات الدولية، ما تزال لغة الرصاص هي المسيطرة على الأوضاع في ليبيا، وهو ما يصعب الوصول لأي تسوية في ظل تعنت خليفة حفتر، واستمرار محاولاته الفاشلة لفرض سيطرته على العاصمة طرابلس.

يذكر أن مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع قد تشكلت في عام 1976 وهي كندا، وفرنسا، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، واليابان، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.