قتلى وجرحى إثر استهداف قوات حفتر للكريمية ومعيتيقة وزناتة

قتلى وجرحى إثر استهداف قوات حفتر للكريمية ومعيتيقة وزناتة

أفاد مصدر طبي لليبيا الأحرارالسبت، بمقتل أربعة أفراد من عائلة واحدة وجرح آخر جراء قصف جوي لطيران حفتر بالقرب من شارع السامبا بسوق الكريمية التابع لبلدية السواني.

هذا وقال عميد بلدية السواني شعبان سويسي لليبيا الأحرار السبت، إن القصف استهدف سيارة لإحدى العائلات بالمنطقة ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم، مشيرا إلى أنهم أخطروا البعثة الأممية بتفاصيل الحادثة.

مجددا.. القصف على معيتيقة

حيث أعلن مطار معيتيقة الدولي تعليق الملاحة الجوية إلى حين إشعار آخر نتيجة تعرضه لقذيفة سقطت قرب صالة المطار تزامنت مع وصول رحلتي شركة طيران البراق قادمة من إسطنبول؛ والخطوط الجوية الليبية قادمة من المدينة المنورة وعلى متنها 265 حاجا، ما أدى إلى إصابة شخص بجروح ووقوع حالة من الهلع بين المسافرين إلى جانب تصاعد أعمدة للدخان جراء هذا القصف.

ولا يعد قصف مطار معيتيقة هو الأول، ولا يبدو أنه سيكون الأخير بعد أكثر من 15 مرة من القصف الجوي والعشوائي المتكرر لقوات حفتر على المطار، رغم عديد الإدانات الدولية والمحلية المطالبة بوقف قصف المواقع المدنية، ونفي مسؤولين في المطار لاستخدامه في أي نشاط عسكري فيه.

تواصل القصف رغم الإدانات

ودعت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في ليبيا قبل أسبوعين إلى وقف الهجمات ضد مطار معيتيقة وبشكل فوري، داعية إلى حماية المدنيين ومنع الإضرار بالمنشآت المدنية.

كما طالبت السفارة في بيان لها بوقف أعمال القتال في ليبيا والعودة إلى العملية السياسية التي تدعمها بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، معبرة في الوقت ذاته عن قلقها إزاء التقارير التي تتحدث عن الغارات الجوية وتسببها في مقتل وإصابة عدد كبير من المدنيين.

كما دان المبعوث الأممي غسان سلامة القصف المتكرر على مطار معيتيقة الذي قال إنه يعكس أحد عناصر العنف المتزايد الذي يطال السكان المدنيين.

وندد سلامة عقب القصف الماضي الذي تعرض له مطار معيتيقة بالاستهدافات المتكررة التي تتواصل دون هوادة منذ بدء الهجوم على طرابلس رغم دعوات الأمم المتحدة لحماية جميع البنى التحتية المدنية.

وقبل ذلك طالب نائب رئيس لجنة الطوارئ التابعة للمجلس الرئاسي عثمان عبد الجليل في وقت سابق المنظمات الدولية والبعثة الأممية بوضع حد للاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها مطار معيتيقة.

وأضاف عبد الجليل أن قصف المطارات المدنية أمر غير مقبول ويعد جريمة حرب، كونه يعرض سلامة المدنيين للخطر.

المطارات الليبية.. سمعة على المحك

وقال وكيل وزارة المواصلات في تصريحات سابقة لليبيا الأحرار إن سمعة المطارات الليبية أصبحت سيئة، وإن شركات التأمين أصبحت ترفض تغطية أي أضرار داخل المطارات بسبب الهجمات المتكررة على مطار معيتيقة الدولي، قائلا إن بعض الدول هددت بعدم استقبال الرحلات التي تنطلق من معيتيقة.

كما دعا بوشكيوات في أكثر من مناسبة البعثة الأممية وفريقها الفني لزيارة مطار معيتيقة للتأكد من خلوه من أي نشاط عسكري وفق وصفه.

زناتة.. قصف عشوائي آخر

استيقظت منطقة زناتة فجر السبت على وقع قصف عشوائي آخر من قبل قوات حفتر على المنطقة، ما أدى لأضرار بجسيمة في عدة منازل ومحلات للمواطنين حسب المكتب الإعلامي لعملية بركان الغضب.

عند كل هزيمة.. تتزايد أعمال القصف العشوائي

ككل مرة يشتد فيها الخناق على قوات حفتر وتتلقى فيها ضربات موجعة بمحاور القتال، نجد أن وثيرة القذائف والقصف العشوائي تزداد على العاصمة طرابلس بعد فشل قواته على الأرض في إحراز أي تقدمات ميدانية منذ فترة، بل أصبحت تعول فقط على القصف الجوي وإسقاط القذائف العشوائية إلى جانب إحراز قوات الوفاق سلسلة من التقدمات العسكرية مؤخرا بمحاور القتال والتي كان آخرها التقدمات التي حصلت في محاور السبيعة وعين زارة إلى جانب تسليم سرية كاملة من قوات حفتر أنفسهم لقوات الوفاق.