ليبيا

لوموند: فشل حفتر أرضا ألجأه للطيران

قالت صحيفة لوموند الفرنسية، إن اعتماد خليفة حفتر على الغارات الجوية على طرابلس، دليل تراجع لعملياته العسكرية في الأرض.

وأكدت لوموند في تقرير لها نشرته اليوم الاثنين، أن خرق طيران حفتر لهدنة عيد الأضحى التي تبنتها البعثة الأممية، دليل على ضعف قواته على الأرض.

وأضافت أن حفتر قد يلجأ إلى أساليب تدمر العاصمة طرابلس، لأنه كلما خسر زادت عدوانية، لافتتا إلى خلافات داخل معسكره بمدن شرق ليبيا، نتيجة مقتل عشرات الشباب المساند له في حربه، وفق قولها.

وتابعت الصحيفة الفرنسية أن ما سمته الركود العسكري لقوات حفتر على أبواب طرابلس وخسارته لمدينة غريان مؤخرا، أثر على صورته التي يروجها في الخارح عن نفسه كرجل قوي.

وتتزايد غارات طيران حفتر على منشآت مدنية أحصت منها البعثة الأممية قرابة 37 استهدفا لمرافق صحية منذ أبريل، راح ضحيتها 11 شخصا، بينهم 4 أطباء، قالت الأمم المتحدة إن ضربات حفتر قتلتهم في هجوم على مستشفيين ميدانين يوليو الماضي.

ودانت البعثة الأممية مباشرة قوات حفتر لأول مرة قبل يومين باستهدافها مطار زوارة، وأكدت في بيان لها فحص الموقع والمباني المجاورة له، وتثبت خبرائها من أنه منشأة مدنية، إلى جانب استنكارها العام للقصف المتكرر على مطار معيتيقة.

ولم تستطع قوات حفتر تحقيق أي خرق في المحاور منذ بدء عدوانها على طرابلس 4 أبريل، خاصة بعد خسارة معقل عملياتها الرئيس في غريان 26 من يونيو الماضي، بعد عملية نفذتها “بركان الغضب” لاستعدادة المدينة استغرفت يومها ساعات بدعم من سلاح الجو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق