تقارير

الجثث المرمية ببنغازي.. ظاهرة مستمرة وتحقيقات غائبة

بعد مرور نحو أسبوعين على حادثة العثور على جثة الشاب “أحمد الكوافي” الذي ينتمي لقوات الصاعقة ويشغل منصبا في مكتبها الإعلامي ملقاة على شاطئ البحر غربي بنغازي، عثرت الأجهزة الأمنية في المدينة على رأس دون جثة في مبنى تحت الإنشاء خلف معهد “الصم والبكم” بمنطقة القوارشة.

جثة متحللة

مصدر طبي من مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث ببنغازي، أكد للأحرار تسلمهم رأس الجثة متحللا، وفقا للكشف المبدئي للطبيب الشرعي الذي رجح أن تكون الضحية قد قتلت قبل 10 أيام بحسب المصدر.

5 جثث

حوادث إلقاء الجثث في بنغازي تكررت بشكل ملحوظ خلال الربع الثاني من العام الحالي، حيث عثر المدة الماضية على جثث 5 أشخاص قرب مقبرة الهواري، دون معرفة الجناة.

شارع الزيت

قوات حفتر وفي كل مرة تعلن فتح تحقيقات في حوادث إلقاء الجثث خاصة في شارع الزيت سيئ السمعة، إلا أن نتائج التحقيقات لم تسفر عن أي معلومات، فالقتل العمد مازال مستمرا في المدينة.

قتل متزايد

مدينة بنغازي التي لطالما أكد حفتر وقواته السيطرة عليها وتحريرها من “الإرهاب” إلا أنها تشهد موجة من حالات القتل، حيث أكدت منظمة التضامن لحقوق الإنسان في إحصائية لها مقتل ما يزيد عن 300 شخص في بنغازي العام الماضي، وفق المنظمة.

إلقاء الجثث

ولعل من أبرز حوادث إلقاء الجثث في مكبات النفايات وشارع الزيت العثور في شهر أكتوبر عام 2016 على 10 جثث قتل أصحابها بالرصاص مرمية في مكب للنفايات، فيما عثر في شهر أغسطس من عام 2017 على 6 جثث تمت تصفية أصحابها بالطريقة نفسها في شارع الزيت، إضافة إلى العثور على 36 جثة مجهولة عليها آثار تعذيب في أكتوبر 2017 بمنطقة الأبيار، في ضواحي بنغازي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق