تقارير

رغم العدوان.. أكثر من 65 ألف طالب يشاركون في امتحانات الشهادة الثانوية

بعد تأجيلها أكثر من مرة بسبب العدوان على طرابلس انطلقت الأحد امتحانات شهادة إتمام مرحلة التعليم المتوسط في المناطق الخاضعة لحكومة الوفاق، بمشاركة أكثر من 65 ألف طالب.

أعداد الطلبة

مدير مكتب الإعلام بجامعة طرابلس هيثم الرتيمي أوضح في تصريح لليبيا الأحرار؛ أن امتحانات الشهادة الثانوية شارك فيها 63 ألفا و89 طالبا، بينهم 51 ألفا و286 طالب من الأقسام العلمية، و11 ألفا و805 طلاب في القسم الأدبي؛ موزعين على 65 بلدية و215 لجنة تعليمية، بحسب قوله.

تعليم الوفاق تطمئن الطلبة

وزير التعليم بحكومة الوفاق عثمان عبد الجليل من جهته طمأن كافة الطلبة بأنه سيتم استثناء أي سؤال لم يدرس في المنهج من التصحيح النهائي.

وأكد عبد الجليل في تصريحات لليبيا الأحرار؛ سير الامتحانات في يومها الأول بشكل طبيعي، في الوقت الذي أكد فيه رئيس اللجنة العليا للامتحانات نبيل النطاح؛ عملهم على حل جميع العوائق والمصاعب التي قد تواجه الطلبة.

انطلاق الامتحانات في الجنوب

ورصدت قناة ليبيا الأحرار انطلاق اليوم الأول من امتحانات الشهادة الثانوية في المنطقتين الجنوبية و الغربية بمشاركة آلاف الطلبة.

في سبها تتحدث الجهات المعنية عن مشاركة أكثر من 2000 طالب موزعين على 4 لجان رئيسية، رغم تأخر الموعد المحدد للامتحانات بسبب عدم تمكن بعض الطلبة من الوصول إلى مكان اللجنة.

ليس بعيدا عن سبها سجلت المؤسسات التعليمية ببلدية وادي البوانيس مشاركة 84 طالبا وطالبة لإجراء امتحانات إتمام الشهادة الثانوية، موزعين على 5 قاعات.

جبل نفوسة

بلدية غدامس سجلت مشاركة 225 طالبا وطالبة موزعين أيضا على منطقتي درج وسيناون.

أما في مدينة الرحيبات فقد انطلقت امتحانات الدور الأول للشهادة الثانوية بمشاركة 256 طالبا وطالبة، إضافة إلى عدد من الطلبة النازحين.

وتسير الامتحانات وفقا للترتيبات التي وضعتها وزارة التعليم بحكومة الوفاق داخل الكليات والمعاهد العليا، وتحت إشراف اللجان المركزية بالجامعات الليبية.

الترتيبات الأمنية

وزارة الداخلية قالت إن مديريات الأمن التابعة لها أعدت خططا أمنية، لضمان سير عملية امتحانات شهادة الثانوية في أجواء يسودها الأمن، موضحة أن الخطة ستنفذ بمشاركة الأجهزة الأمنية الأخرى، وبالتنسيق مع اللجنة العليا للامتحانات، ومراقبي التعليم بالمناطق.

وتجري الامتحانات هذه السنة في ظروف بالغة الصعوبة حيث لم يكمل الكثير من الطلبة دراستهم؛ بسبب العدوان المستمر على العاصمة طرابلس من قبل قوات حفتر منذ أكثر من 4 أشهر ، فضلا عن نزوح الآلاف من الطلاب من مناطق دراستهم بسبب الاشتباكات المسلحة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق