سفير أمريكا بليبيا يتعهد بإنهاء الصراع

سفير أمريكا بليبيا يتعهد بإنهاء الصراع

تعهد السفير الأمريكي الجديد في ليبيا ريتشارد نورلاند، بالعمل على إنهاء مبكر للصراع في البلاد.

وقال نورلاند في بيان له نشرته الخارجية اليوم الخميس، إنه استعداده للقاء أطراف من ليبيا في أقرب وقت ممكن، وتكثيف اللقاءات للوصول إلى حل.

وأضاف سفير أمريكا أن هدف بلاده إنهاء القتال، داعم لجهود الأمم المتحدة بقيادة الممثل الخاص للأمين العام غسان سلامة للتوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة.

ولفت نورلاند إلى ترجيب الولايات المتحد بهدنة العيد، مضيفا أنها أظهرت الحاجة إلى وقف شامل لإطلاق النار، ومضاعفة الجهود لإعادة إطلاق العملية السياسية.

وذكر سفير واشنطن بطرابلس، أن بلاده تتطلع إلى تحقيق الظروف الأمنية التي تسمح بالعودة إلى ليبيا
داعيا جميع الأطراف الخارجية للمساهمة في تحقيق السلم.

وتعاني مناطق طرابلس تداعيات العدوان الذي بدأه حفتر عليها أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة قرابة 1200 قتيل وأزيد من 5 آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.