تقارير

العامة للكهرباء: الشبكة ستشهد تحسنا في المدة القادمة

كشفت الشركة العامة للكهرباء عن أسباب انقطاع التيار الكهربائي وعدم انتظام الخدمة خلال أيام العيد، مرجعة ذلك إلى 3 أسباب فنية من بينها خروج محطتي توليد الزاوية والرويس عديد المرات وعدم التمكن من ربطهما على الشبكة وفق بيانها.

آثار 130 يوما من العدوان

وقالت الشركة إن عدم استقرار الشبكة خلال العيد جاء أيضا بسبب استمرار الحرب على تخوم طرابلس لأكثر من 130 يوما وإصابة خطوط نقل الطاقة الرئيسية وعدم التمكن من صيانتها وأعادتها للخدمة

وأوضحت الشركة أنها كانت تأمل أن تمر أيام العيد والشبكة الكهربائية في وضع جيد، ولكن لأسباب فنية لم يتمكن العاملون بالشركة من رفع كفاءة الشبكة الكهربائية خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

محطتي الزاوية المزدوجة والرويس

وأضاف البيان أن العاملين بالإدارة العامة للتحكم والإدارة العامة للإنتاج، وطيلة أيام العيد، قاموا بالتواجد في مقار عملهم للعمل على إعادة ربط الشبكة والمحافظة على استقرارها وكذلك العمل على تشغيل الوحدات التي توقفت، خاصة في محطتي الزاوية المزدوجة والرويس.

الشركة تطمئن

وطمأنت الشركة المواطنين بأنها تعمل جاهدة لتحسين أداء المنظومة الكهربائية رغم الظروف الصعبة التي تمر بها، وستشهد الشبكة تحسنا ملوحظا اليومين القادمين، إن لم يكن هناك أي حدث طارئ لمحطات الإنتاج .

السراج يعلن خطة جديدة

تطورات تأتي بعد إعلان رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج وضع خطة جديدة لمعالجة أزمة الكهرباء تشمل ثلاثة مخططات قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد تنفذ جميعها معا بطرق متوازيه للتخفيف من معاناة المواطنين ، إضافة لاتخاذ إجراءات حازمة في طرح الأحمال وتوزيعها بشكل عادل في كافة المناطق .

اعتداءات

أما عن الاعتداءات فقد حذر السراج من أن الحكومة لن تسمح لأي منطقة أو جهة بإرباك طرح الأحمال والاستحواذ على أكثر من حقها بالإضافة إلى تأمين المحطات والموظفين بمحطات التوليد والتصدي بكل قوة لعمليات نهب المعدات وسرقة الأبراج .

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق