ليبيا

البعثة: قصف لمعيتيقة واختراقات للهدنة

قالت البعثة الأممية إن اختراقات وقعت بالهدنة، وفي مقدمتها قصف مطار معيتيقة وحي سكني قربه في أول أيام العيد.

وجاء في بيان صحفي للبعثة اليوم الأربعاء، وقوع اشتباكات في منطقة صلاح الدين وتحليق طائرات استطلاع فوق مدينة مصراتة ووقوع مناوشات جنوب مطار طرابلس، لافتة إلى أن القصف العشوائي يعد جريمة حرب.

وفي سياق مشابه، أفاد البيان أن أطراف النزاع في مرزق لم تحترم الهدنة في المدينة، بتواصل “أعمال العنف المجتمعي بين التبو والأهالي خلال أيام العيد”، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وإصابة 54 آخرين.

وأعرب المبعوث الأممي غسان سلامة عن أمله في أن يتحول ما جرى إنجازه فترة التهدئة إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وأعلنت الأحد عملية بركان الغضب إقدام قوات حفتر على خرق الهدنة مرتين بعد ساعات من إعلان قبولها وسريانها، بقصفه سوق الجمعة مخلفا ثلاثة جرحى ثم استهداف مطار معيتيقة الدولي.

وقبل السبت حفتر في بيان له الهدنة المقترحة من المبعوث الأممي غسان سلامة بمناسبة عيد الأضحى، وأعلن توقف العمليات الحربية لقواتهم في ضواحي طرابلس، من السبت حتى الاثنين القادم.

كما أشهر المجلس الرئاسي قبوله الهدنة مشروطة بإشراف أممي على أن تشتمالها كافة مناطق القتال وحظر أي نشاط للطيران حتى الاستطلاعي وعدم تحريك أي أرتال أو استغلال الهدنة للتحشيد.

وشهدت جلسة سابقة لمجلس الأمن، مقترح هدنة في طرابلس تقدم به سلامة بمناسبة عيد الأضحى، إلى جانب اجتماع للفاعلين الدوليين والمحليين لوقف القتال وتمكين حظر توريد الأسلحة، كما تحدث عن وجود متطرفين في طرفي النزاع، واستخدام معيتيقة لأغراض عسكرية، وهو ما نفته الجهات الرسمية لحكومة الوفاق، وسلمت فيه مذكرة احتجاج.

وتشهد طرابلس عدوانا بدأه حفتر عليها أبريل الماضي، مخلفة ضحايا تجاوزوا الألف قتيل، كما تتواصل الاشتباكات في مرزق بين مكون الأهالي والتبو منذ أكثر من أسبوع وبعد حادثة قصف طيران حفتر للمدينة، وسط سقوط متزايد للقتلى والجرحى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق