تقارير

بعد قبول الرئاسي للهدنة المسماري يعلن قبولهم بهدنة لمدة يومين

بعد دعوة من البعثة الأممية في ليبيا ، أعلن المجلس الرئاسي الجمعة قبول الهدنة ووقف إطلاق النار خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وفي توضيح له حول هذه الاستجابة، قال المجلس الرئاسي في بيان له إن الهدنة يجب أن تتم وفق ضوابط أولها أن تشمل وقف الاشتباكات المباشرة وغير المباشرة في محاور القتال، وحظر الطيران الحربي وطيران الاستطلاع، وعدم استغلال الهدنة للتحشيد ونقل القوات، مطالبا البعثة الأممية بتولي ضمان تنفيذ اتفاق الهدنة ومراقبة أي خروقات.

قبول ولمدة محددة

وبعد ساعات من إعلان البعثة الأممية أنها لم تتلق ردا من قبل قوات حفتر بشأن الهدنة الإنسانية، أعلن الناطق باسم حفتر أحمد المسماري السبت قبولهم بهدنة في عيد الأضحى تبدأ من الساعة الثالثة من مساء اليوم وتنتهي في الساعة الثالثة من مساء يوم الاثنين.

البعثة دعت في بيان لها السبت جميع الأطراف إلى احترام حرمة العيد والسماح لليبيين بالفرح وللحجيج بعودة مريحة إلى بلادهم.

ترحيب أممي

وبعد موافقة الطرفين على الهدنة رحبت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بقبول المجلس الرئاسي وقوات حفتر لطلبها بهدنة إنسانية بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

ودعت البعثة في بيان لها نشرته عبر موقعها الرسمي من الطرفين المعنين باحترام الأتفاق حرفيا حرصا على حرمة العيد ومصلحة الليبيين، قائلة أنها تبقى بتصرف مختلف الاطراف لتأمين حسن تطبيق الهدنة وفق قولها.

خطة للتهدئة

هذه الهدنة جاءت بناء على الخطة التي أطلقها المبعوث الأممي لدى ليبيا غسان سلامة خلال إحاطته أمام مجلس الأمن قبل أسبوعين والتي تهدف إلى وقف التصعيد جنوبي طرابلس، حيث دعا سلامة إلى إعلان هدنة في عيد الأضحى المبارك كمرحلة أولى، تصاحبها تدابير لبناء ثقة تشمل تبادل تسليم الأسرى والجثامين وإطلاق سراح المختطفين، ويعقبها اجتماع دولي بمشاركة الدول ذات الصلة، ثم اجتماع للأطراف الليبية كمرحلة ثالثة.

هذا وقد أعلن المبعوث الأممي قبل ثلاثة أسابيع عن محاولته لبناء موقف دولي يدعم تخفيض حدة النزاع في ليبيا من أجل وقف التصعيد وإحياء العملية السياسية في ليبيا من جديد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق