ليبيا

الرئاسي يقرر خططا أمنية لحماية توزيع الكهرباء

كشف رئيس المجلس لرئاسي فائز السراج، حزمة من الإجراءات التي ستتخذ لحماية موظفين الكهرباء ومحطاتها.

واستعرض السراج مع آمري المناطق العسكرية ومسؤولي قطاع الخدمات وأبرزها الكهرباء، الإجراءات المذكورة لتأمين غرف التحكم، والتصدي بكل قوة للاعتداءات وعمليات نهب وسرقة المعدات والأبراج، وفق إعلام حكومة الوفاق.

وقال رئيس الرئاسي إن هذه الإجراءات هي ضمن خطة أمنية ستنفذها وزارة الداخلية، بالتنسيق مع كافة المؤسسات والقطاعات المعنية في هذا الصدد، وأيضا من أجل إيجاد قواعد اشتباك للتعامل بحزم مع المجموعات الخارجة عن القانون.

وأفصح الرئاسي عن اعتماد إستراتيجية مع مسؤولي الكهرباء، تشمل ثلاث مخططات، قصيرة ومتوسطة وطويلة الأمد، تنفذ جميعها معا وبطريقة متوازية، لزيادة القدرة الإنتاجية بما يغطي احتياجات الاستهلاك العام في جميع مناطق ليبيا، وفق قوله.

وعلق السراج أنه لن تسمح حكومة الوفاق لأي جهة بإرباك نظام طرح الأحمال والاستحواذ على أكثر من حقها، مؤكدا ضرورة الحزم في مسألة طرح الاحمال وتوزيعها بشكل عادل في كافة المناطق دون استثناء.

كما طالب أعضاء مجلسي النواب والدولة بتحمل مسؤوليتهم في التعاطي مع الأزمة في مناطقهم وبلدياتهم، للالتزام بما تقرره الشركة العامة للكهرباء من طرح للأحمال.

ودخلت شبكة الكهرباء إظلاما تاما مرتين في أقل من أسبوع، إحداهما الخميس الماضي وأصابت المنطقتين الغربية والجنوبية، بسبب رفض مناطق لطرح الأحمال، وإرجاع موظفين للتيار بالقوة، وفق شركة الكهرباء، فضلا عن تكرر الحادثة على المنطقة الجنوبية بسبب اعتداء على إحدى المحطات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق