الرئاسي يدين قتل طيران حفتر المدنيين بمرزق

الرئاسي يدين قتل طيران حفتر المدنيين بمرزق

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مقتل وجرح عشرات المدنيين في مدينة مرزق، جراء قصف جوي نفذه الطيران التابع لحفتر.

وحمل الرئاسي في بيان له قوات حفتر مسؤولية القصف وكل ما شهدته المدينة من اعتداءات وانتهاكات في فترات سابقة، وما آلت إليه الأوضاع في المنطقة الجنوبية بصفة عامة.

وطالب البيان الذي نشره اليوم بصفحته على فيسبوك، بعثة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهما وإجراء تحقيق في جرائم قوات حفتر المرتكبة في مرزق، وفق البيان.

الرئاسي يدين قتل طيران حفتر المدنيين بمرزق

ودعا الرئاسي حكماء وشيوخ المنطقة إلى الاحتكام للعقل والانتباه لما ترمي إليه قوات حفتر من إشعال للفتنة والنزاعات بين المكونات الاجتماعية بالمدينة.

وأفاد الأحد عضو مجلس النواب عن مرزق رحمة آدم بمقتل 20 شخصا من مكون التبو وجرح أكثر من 35 آخرين جراء قصف الطيران التابع لحفتر الأحد الذي استهدف المدينة لأكثر من مرة.

من جهته أكد عضو المجلس البلدي مرزق محمد عمر لليبيا الأحرار؛ أن طائرة عسكرية تابعة لحفتر استهدفت حي القلعة السكني الذي يقطنه مواطنون من مكون التبو بالقصف مساء الأحد، وهو ما أدى إلى وقوع عديد الخسائر البشرية والمادية، وفق قوله.

واجتاحت قوات حفتر مرزق في فبراير الماضي ثم انسحابها منها لاحقا، وحلفت نزاعها بين سكان المدينة، وهو ما أسفر عن أعمال انتقامية بين الطرفين، ثم اتفاق تهدئة وقع الشهر الماضي، قبل أن تعود مجددا أمس.