قتلى بمرزق جراء اشتباكات

قتلى بمرزق جراء اشتباكات

أكد الصحفي وائل أحمد مقتل أربعة أشخاص في مدينة مرزق، اثنان من الأهالي والآخران من التبو، وذلك عقب مواجهات مسلحة في المدينة.

وأوضح أحمد في اتصال مع قناة ليبيا الأحرار اليوم الأحد، أن مجموعة مسلحة من مكون التبو اقتحمت يوم أمس حي المقريف الكائن وسط مدينة مرزق، بمدرعات جنود، وشنت هجوما بالمدفعية الثقيلة على الحي، خلف عديد الخسائر المادية وفق تعبيره.

في المقابل، أكد أحد ناشطي التبو داخل مرزق رمزي والي مقتل شخص من التبو وجرح ثلاثة آخرين نتيجة الاشتباكات التي دارت بحي المقريف، موضحا أن الوضع داخل المدينة محتقن جدا.

وأرجع والي للأحرار اندلاع المواجهات بين أهالي المدينة إلى دخول قوات عملية الكرامة إليها، نافيا مشاركة أي مجموعات أجنبية في هذه الاشتباكات.

هذا وأشار الناشط من مكون التبو إلى أنهم فقدوا الاتصال بثلاثة شباب من التبو، وأنهم لا يعرفون مكان وجودهم حتى هذه اللحظة، بحسب قوله.

واتفقت قبل ثلاثة أسابيع المكونات الاجتماعية بمدينة مرزق بعد اشتباكات بقيت أياما آنذاك،على إيقاف الاقتتال، وإخلاء المدينة من المظاهر المسلحة، وتشكيل لجنة مشتركة لمراقبة تنفيذ الاتفاق، ورفع الغطاء الاجتماعي عن كل من أجرم أو أساء للآخرين، إضافة إلى وقف التحريض الإعلامي.

ويعد هذا الاتفاق حينها هو الثاني بين مكونات المدينة التي اندلعت المواجهات بينها عقب اجتياح قوات حفتر لمرزق في فبراير الماضي ثم انسحابها منها لاحقا، وهو ما أسفر عن أعمال انتقامية بين الطرفين.