إقفال 3 مراكز للإيواء وإيطاليا تشيد بجهود البحرية الليبية في تخفيض تدفق الهجرة

إقفال 3 مراكز للإيواء وإيطاليا تشيد بجهود البحرية الليبية في تخفيض تدفق الهجرة

أصدر وزير الداخلية بحكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا قرارا بقفل ثلاثة مراكز لإيواء المهاجرين وهي مراكز مصراتة والخمس وتاجوراء، كما طالب القرار رؤساء المراكز الثلاثة بتصنيف النزلاء واتخاذ ما يلزم لإتمام عملية ترحيلهم.

وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا كان قد أكد في وقت سابق، إن الحكومة تدرس إغلاق مراكز إيواء المهاجرين وإخلاء سبيلهم بعد قصف طيران حفتر مأوى للمهاجرين بتاجوراء شرق طرابلس، مخلفا أكثر من 50 قتيلا و130 جريحا.

مطالبات دولية
يأتي هذا القرار بعد مطالبات دولية بإغلاق مراكز إيواء المهاجرين غير القانونيين، آخرها بيان صادر عن منظمات العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، والمجلس الأوروبي للاجئين والمنفيين بتوفير ممرات آمنة لنقل أولئك إلى مناطق أكثر أمنا وعدم إعادة من يتم اعتراضهم في البحر إلى ليبيا.
مسؤولة الأمن والسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني؛ كانت قد طالبت بإغلاق مراكز إيواء المهاجرين في ليبيا، قائلة إن ظروف احتجازهم غير مقبولة.
وقالت موغيريني على لسان المتحدثة باسمها مايا كوسيانيتش؛ إن المفوضية الأوروبية غير قادرة على التحرك بمفردها من أجل القضاء على ما سمته الممارسات العنيفة وانتهاكات حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء في مراكز الإيواء بليبيا.

وقالت موغيريني على لسان المتحدثة باسمها مايا كوسيانيتش؛ إن المفوضية الأوروبية غير قادرة على التحرك بمفردها من أجل القضاء على ما سمته الممارسات العنيفة وانتهاكات حقوق المهاجرين وطالبي اللجوء في مراكز الإيواء بليبيا.

استمرار معانات المهاجرين
ورفضت السلطات الإيطالية السماح لسفينة الإنقاذ الألمانية آلان كردي، بالدخول إلى مياهها الإقليمية، بعدما أعلنت إنقاذ 40 مهاجرا قبالة ساحل ليبيا.
وأعلن وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني، توقيعه أمر حظر دخول المياه الإيطالية بحق السفينة، وفق وكالة الأنباء الإيطالية اكي.
وكانت منظمة سي آي الإغاثية الألمانية، ذكرت أن سفينتها آلان كردي أنقذت المهاجرين، الذين كان من بينهم إمراتان وثلاثة أطفال، وطالبت السلطات الإيطالية بتوفير مرفأ آمن للرسو، منوهة بأن جزيرة لامبيدوزا هي الأقرب جغرافيا.

جهود ليبية
من جهته قال السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي جريمالدي إن جهود البحرية الليبية في مكافحة الهجرة غير النظامية ساهمت في انخفاض تدفقات الهجرة نحو إيطاليا بنسبة تزيد عن 50%.

وأكد جريمالدي في زيارة إلى رئاسة أركان القوات البحرية ضرورة زيادة التعاون بين إيطاليا وليبيا؛ مشيرا إلى أن ظاهرة الهجرة عبء مشترك وأن خصوصية الموقع الجغرافي لليبيا وإيطاليا تحتم عليهم مزيدا من التعاون للحد منها.
و أبدى رئيس أركان القوات البحرية عبدالحكيم بوحولية تطلعه إلى دعم الجانب الإيطالي والأوروبي للبحرية الليبية كاستحقاق لها نظير جهودها. وزيادة العمل المشترك لمواجهة كافة التحديات، أهمها ظاهرة الهجرة غير النظامية.

وتقدر المفوضية السامية للاجئين أعداد المحتجزين في مراكز الإيواء ب3800 شخص، يتم احتجازهم بموجب القانون الليبي، الذي يجيز احتجاز أي مهاجر أو طالب لجوء أو لاجئ لا يحمل وثائق دون فرصة للطعن في قانونية الاحتجاز، مما يجعل الاحتجاز تعسفيا، بحسب المفوضية.