كندا تدعو لوقف القتال بليبيا

كندا تدعو لوقف القتال بليبيا

دعت سفارة كندا لدى ليبيا، جميع الأطراف إلى وقف الأعمال القتالية فورا وضمان سلامة وأمن العاملين والمرافق الإنسانية.

وقالت سفارة كندا لدى ليبيا في تغريدة لها على تويتر، الاثنين، إن استهداف الأطقم الطبية بالهجوم المتكرر لا معنى له في البلاد.

ويأتي موقف كندا في سياق حادثة قطف طيران حفتر لمستشفى وقتله 5 من عناصره الجمعة، وسبقتها إدانة السفارة البريطانية أيضا، التي شددت على أن هذه الفئات ليست هدفا، ودعت لوقف التصعيد العسكري فورا، لتجنب وقوع المزيد من الضحايا في ليبيا.

ولحقت حادثة طيران حفتر وقتلها للمسعفين، إدانات عدة من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي وصفها بجريمة حرب وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيي، كما شجلت وزارتا الصحة والخارجية الواقعة، وطالبتا المنظمات الدولية والحقوقية بموقف من تكرر الاعتداءات على المدنيين.

ويعد هذا الاستهداف للأطقم الطبية هو الثاني في الثلاثة أيام الأخيرة، بعد أن دمر طيران حفتر مستشفى ميداني بطريق المطار السبت الماضي، وهو ما تسبب في مقتل نحو خمسة من العناصر الطبية، وجرح ثمانية مسعفين آخرين، وفق ما أكدته وزارة الصحة في حكومة الوفاق

وتعاني طرابلس استهدافات مشابهة منذ بدء حفتر العدوان عليها أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة أكثر من 1100 قتيلا وأزيد من 5 آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.