تقارير

طائرتا اليوشن بالجفرة.. البحث عن القصة الكاملة

تداولت وسائل إعلام أوكرانية تعرض طائرتين أوكرانيتين من طراز “إيل يوشن- 76” رابضتين بقاعدة الجفرة لأضرار جسيمة بفعل غارات جوية قام بها سلاح الجو الليبي التابع لحكومة الوفاق يوم السبت.

إعلام أوكرانيا يبحث في تبعية الطائرتين

الوسائل الإعلامية الأوكرانية ذكرت أن الطائرتين تتبعان لشركة “ألفا أير” الأوكرانية للشحن الجوي ومقرها في العاصمة كييف، فيما رجحت مصادر أخرى تبعيتهما إلى شركات خاصة، وقد استؤجرتا لنقل أسلحة من الإمارات إلى ليبيا، منوهة إلى أنه يرجح مقتل طيار أوكراني في هذا الحادثة.

Інформація про належність літаків Україні непідтверджена / фото twitter.com/Balzawawi_ly

الوفاق أكدت قبل أيام قصف طائرة يوشن بالجفرة

الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو قال في مؤتمر صحفي إن ضربات سلاح الجو على قاعدة الجفرة الجوية دمرت حظيرة طائرات مسيرة وأعطبت طائرة يوشن تستخدم لنقل الذخيرة والمرتزقة إلى ليبيا؛ ليؤكد بذلك إصابة إحدى الطائرتين التي لم تصرح بشأنهما إلى الآن أي مصادر حكومية رسمية بأوكرانيا.

موقعان معنيان بالطائرات تناولا القصة

موقع Avia.Pro المتخصص بعلوم الطيران ذكر أن طائرتين أوكرانيتين من نوع “إيل 76” تم تدميرهما خلال عملية قصف مطار الجفرة من قبل طيران الوفاق مرفقا كلامه بصورة. أما موقع مؤسسة Flight Safety Foundation وهي منظمة دولية مستقلة تهتم بالبحث والتعليم والدعوة والاتصالات في مجال سلامة الطيران فجاء فيه أن الطائرتين الأوكرانيتين CMC -UR وUR-CRP تتبعان لشركة الخطوط الجوية الأوكرانية Europe Air وأن الطائرة UR-CMC توفي قائدها في الهجوم حيث قيل إنه حاول حفظ المستندات على متن الطائرة بحسب الموقع.

تحقيق سابق للجزيرة كشف صور فضائية للطائرتين

الطائرتان إل يوشن 76 جاءت قصتهما في قناة الجزيرة في تحقيق صحفي وفق صور فضائية، حيث تحدث التحقيق عن أن هاتين الطائرتين تستخدمان من قبل حفتر للنقل والدعم اللوجستي، كما تقومان أيضا برحلات شبه منتظمة بين مصر وإسرائيل والأردن وليبيا، مع اتباع نمط التخفي من حين إلى آخر، إلا أن الجزيرة تحدثت عن أن الطائرتين مسجلتان في كزاخستان تحت اسم شركة “إير ألماتي” قبل أن تغير اسمها إلى “سيغما للطيران” وهي شركة وكيلها التجاري شركة إماراتية تدعى “ريم ترافل” وتمتلك 49% من أسهم شركة سيغما، ليشير ذاك التحقيق إلى الرواية الثانية التي ما تزال تبحث فيها الوسائل الأوكرانية والتي قد تعلن وفقها نهاية قصة طائرتي اليوشن بالجفرة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق