ليبيا

الرئاسي: استهدافات حفتر الممنهجة للمستشفيات جرائم حرب

قال المجلس الرئاسي إن استهداف قوات حفتر للمستشفيات والمنشآت المدنية أصبح ممنهجا، ويعد وفقا للقانون الدولي جرائم حرب.

ودان بيان للمجلس اليوم الأحد، قصف طيران حفتر المستشفى الميداني في طريق المطار، الذي خلف “استشهاد خمسة أطباء ومسعفين وإصابة ثمانية من الطاقم الطبي”.

وأكد البيان توثيق الجهات المختصة بحكومة الوفاق ورصدها هذه الجرائم لتقديم مرتكبيها وآمريهم للقضاء المحلي والدولي.

ودعا المجلس المجتمع الدولي بمؤسساته القانونية والحقوقية، إلى تحمل مسؤلياته تجاه المليشيات المعتدية من انتهاكات، وفق البيان.

وأفاد مدير المستشفى الميداني الزاوية بطريق المطار في تسجيل مصور، بمقتل أربعة أطباء ومسعف، فضلا عن ثمانية جرحى السبت، جراء قصف طال المشفى السبت ودمره، داعيا إلى التدخل الدولي لوقف استهداف المرافق الصحية.

هذا، واستهدفت أكثر من مرة قوات حفتر بالطائرات والقذائف العشوائية مستشفيات وأطقما طبية جنوبي العاصمة طرابلس، آخرها قبل أسبوعين طال مشفى بمنطقة السواني، فضلا عن سقوط صواريخ على الأحياء المدنية.

وتشهد مناطق جنوبي طرابلس عدوانا بدأه حفتر وقواته منذ أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة أكثر من 1100 قتيلا وأزيد من 5 آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق