أطباء بلا حدود تطالب بغلق مأوى المهاجرين بتاجوراء

أطباء بلا حدود تطالب بغلق مأوى المهاجرين بتاجوراء

دعت منظمة أطباء بلا حدود إلى الإغلاق الفوري لمركز إيواء المهاجرين بتاجوراء وإجلاء جميع اللاجئين المحتجزين في ليبيا.

وقالت المنظمة في تقرير حديث لها بعنوان “تجنب المأساة القادمة في ليبيا”، إن قصف مركز الإيواء بتاجوراء كان متوقعا وكان من الممكن تجنبه على حد تعبيرها، مشيرة إلى وجود أكثر من مائة وتسعين مهاجرا داخل المركز مع تزايد عددهم يوميا.

من جهته دعا المبعوث الخاص لمفوضية شؤون اللاجئين لمنطقة المتوسط فينست كوشتيل إلى إغلاق مركز تاجوراء، وقال إن حرس السواحل الليبي اعترض ثمانية وثلاثين مهاجرا قبالة سواحل القره بوللي ونقلهم إلى مركز الإيواء بتاجوراء.

وأعلن قبل أسبوع تقرير لمنظمة الدولية للهجرة في ليبيا، أن إجمالي أعداد المهاجرين المحصورة بلغ أكثر من ستمائة ألف، كما رصدت مائة ألف مهاجر مشردين داخليا نتيجة توتر الأوضاع الأمنية والاعتداءات المتكررة على مراكز إيواء المهاجرين، وفق قولها

والتفتت المنظمات الحقوقية والأممية أكثر إلى ملف المهاجرين بعد سلسلة من الإدانات والمطالبات محليا ودوليا بالتحقيق وتقديم الجناة في حادثة قصف طيران حفتر مأوى للمهاجرين بتاجوراء شرق طرابلس أوائل الشهر الجاري، وارتفعت أعداد ضحاياه، وفق منظمة الصحة العالمية، من نحو 40 إلى أكثر من 50 قتيلا و130 جريحا.

وفاقم العدوان على طرابلس منذ بدأه حفتر وقواته في أبريل الماضي، ملفات عدة من بينها المهاجرون، كما خلف ضحايا أعدادهم متزايدة، بلغت وفق آخر أرقام منظمة الصحة العالمية فوق الـ1100 قتيلا، بينهم أكثر من 100 مدني، وأكثر من خمسة آلاف جريح.