ليبيا

هدوء بمحاور القتال بعد صد “الوفاق” لهجوم مسلحي حفتر

أفاد مصدر عسكري لليبيا الأحرار الثلاثاء، بهدوء محاور القتال بعد اشتباكات عنيفة أمس، تمكنت فيها قوات الوفاق من صد هجوم قوات حفتر في محوري عين زارة وخلة الفرجان.

وقال آمر غرفة العمليات الميدانية بطرابلس أحمد أبوشحمة الاثنين، إن قوات الوفاق حققت تقدمات خاصة في محوري عين زارة ووادي الربيع ضمن صدها للهجوم.

وأضاف أبوشحمة في مداخلة مع الأحرار، أن قوات حفتر راهنت على اختراق صفوف دفاعات قوات الوفاق، قبل أن يفشل الهجوم، مبينا في الوقت نفسه أن هناك خلافات حادة بين قوات حفتر القادمة من الشرق وقوات الكاني، وهو ما أدى لانسحاب إحدى كتائب حفتر، حسب تعبيره.

هذا، وأفاد مراسل ليبيا الأحرار في طرابلس، بأن سلاح الجو التابع للوفاق استهدف الاثنين تمركزات لمسلحي حفتر في محور الخلة، مشيرا إلى أن قوات الوفاق مازالت تحافظ على تمركزاتها في كافة محاور القتال، وتمكنت من تدمير دبابة وعدد من الاليات العسكرية لمسلحي حفتر بمحور عين زارة.

من جهته، صرح الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو، للأحرار، بتمكن سلاح الجو من قطع خطوط إمداد مسلحي حفتر بعد شن غارات جوية مكثفة، كما استهدفت تمركزات بقايا القوات المعادية في جنوب طرابلس وفي محيط غريان، مؤكدا أن الضربات كانت مؤثرة، وفق قوله.

وتشهد مناطق جنوبي طرابلس عدوانا بدأه حفتر وقواته منذ أبريل الماضي، مخلفا ضحايا بلغت أعدادهم وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة أكثر من 1100 قتيلا وأزيد من 5 آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين تجاوزت أعدادهم 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق