ماكرون يطالب ليبيا بضمان عدم احتجاز المهاجرين
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون

ماكرون يطالب ليبيا بضمان عدم احتجاز المهاجرين

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده طلبت من السلطات الليبية ضمان عدم احتجاز المهاجرين في البلاد، وإنه سيجري اتخاذ الإجراءات المناسبة لضمان سلامتهم.

وينقل موقع قصر الإليزيه تلك التصريحات الثلاثاء عن ماكرون في هامش اجتماع احتضنته باريس، لوزراء خارجية وداخلية دول الاتحاد الأوروبي، بحثوا فيه قضية المهاجرين، ومن ضمنهم المنطلقون من ليبيا، وآلية توزيعهم على الدول المستعدة لاستقبالهم.

وأعلن الرئيس الفرنسي عقب الاجتماع موافقة 14 دولة عضو بالاتحاد الأوروبي، على ما سماه آلية تضامن جديدة، اقترحتها ألمانيا وفرنسا لتوزيع المهاجرين وفق موقع الإليزيه.

ولم يوضح ماكرون تفاصيل المبادرة الفرنسية الألمانية الجديدة بخصوص الهجرة، في وقت حذر فيه وزير الداخلية الإيطالية ماتيو سالفيني الذي لم يشارك في الاجتماع، من تأثيرات هذه القرارات التي تم اتخاذها في باريس.

وتوقع التلفزيون الألماني أمس استمرار إيطاليا في رفض أي مقترح يتضمن استقبال اللاجئين من على متن سفن الإنقاذ كما فعلت في الاجتماع الماضي، وفق قوله.

وكانت أوروبا أطلق 2015 عملية سمتها صوفيا للتعامل مع الهجرة والتهريب في المتوسط، ثم تقلصت مهامها مارس الماضي إلى المراقبة الجوية وتدريب الحرس الليبي، بعدما أوشكت على الاختفاء نهائيا، بسبب خلاف الدول الأعضاء وعجزها عن إيجاد آلية جديدة لإنزال المهاجرين المنقذين في البحر من قبل طواقمها، وفق تقدير وكالة آكي.