تقارير

طيران الوفاق يكثف طلعاته القتالية وهدوء في المحاور

قتلى وجرحى
نفذ سلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الوطني طلعات قتالية السبت على عدة مواقع تابعة لمسلحي حفتر في منطقة وادي الربيع ومطار طرابلس.
هذا وقد أكدت مصادر متطابقة تابعة لعملية الكرامة، سقوط قتلى وجرحى من مسلحي حفتر في قصف قوات الوفاق الجوي.
الاستهداف جاء بعد يومين من قصف قوات حكومة الوفاق لموقع عسكري في منطقة الأصابعة، أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

تكثيف للطلعات القتالية
الجيش الليبي التابع للوفاق كثف من طلعاته الجوية خلال الأيام الماضية، الأمر الذي فسره بعض الخبراء العسكريين، بأنه يأتي تمهيدا لعملية عسكرية كبيرة تحضر لها هذه القوات ولم يعلن عنها حتى الآن، حيث أكدت هذه المصادر أن الاستعدادات قاربت من نهايتها.

هدوء نسبي
ميدانيا شهدت محاور القتال يوم الأحد هدوءا نسبيا مع وجود مناوشات بين الحين والآخر في عدة مواقع مختلفة، حيث مازالت قوات الوفاق تحافظ على كافة تمركزاتها التي تسيطر عليها.

حفتر.. دعم لا محدود دون جدوى
ووسط حالة الهدوء التي تشهدها المحاور حذرت حكومة الوفاق الوطني والمجلس الأعلى للدولة من استعدادات لتصعيد عسكري جديد يستهدف العاصمة طرابلس من قبل قوات حفتر بالتعاون مع دول فرنسا ومصر والإمارات بعد استلام حفتر أسلحة جديدة وصفها بعض المسؤولين بالنوعية.

وبالرغم من الدعم اللامحدود الذي تلقاه حفتر من الدول الداعمة له، إلا أن قواته مازالت تراوح مكانها على تخوم العاصمة بعد قرابة 4 أشهر من المواجهات.

وكانت عملية بركان الغضب أعلنت قبل يومين أن قوات الوفاق دمرت ثلاث آليات مسلحة في محور اليرموك، بينما أفاد الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو في نفس اليوم بتنفيذ سلاح الجو 12 طلعة قتالية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق