ليبيا

أكاكوس تكشف طبيعة أزمة الشرارة

توقف الإنتاج بحقل الشرارة وفق إعلان مؤسسة النفط وبعدها أعلنت القوة القاهرة في ميناء الزاوية، وفي التداعيات وبين الإيقافين أخطرت شركة الكهرباء بتوقف محتمل لمحطة أوباري بسبب انقطاع في إمدادها بالخام.

وأرسلت شركة أكاكوس المشغلة لحقل الشرارة رسالة السبت فيها إيضاح لمنشأ الأزمة، ووجهتها إلى شركة الكهرباء ونشرتها الأخيرة في صفحتها.

وذكرت رسالة أكاكاوس أن مجموعة مجهولة الهوية أقدمت في مساء يوم الجمعة الماضي، على إغلاق خط نقل النفط الخام الرئيس الرابط بين حقل الشرارة وحظيرة خزانات الزاوية.

وتابعت أكاكوس أن الإغلاق ترتب عليه إيقاف جميع عمليات التشغيل بحقل الشرارة، ما تسبب في عدم إمكانية تزويد محطة كهرباء أوباري بالنفط الخام لأسباب تشغيلية.

وبينت الشركة أن عملية استمرار الضخ لمحطة كهرباء أوباري تستلزم تحويل كميات من الخام على خزان التخزين الموجود بالمحطة، مشيرة أن له ارتباطا مباشر بصمام تحكم آلي على الخط الواصل للخزان.

وأعلنت مؤسسة النفط أمس توقف إنتاج الشرارة أكبر حقول البلاد، وأنها تتحقق من صمامات مشتبه بإغلاقها في منطقة الحمادة غرب البلاد (وهو الخط الواصل بميناء الزاوية)، فضلا عن فتح تحقيق واسع النطاق في الموضوع.

هذا، ولم ينقض غير أسبوع على إعلان شركة الكهرباء تشغيل الوحدة الغازية الرابعة بمحطة أوباري، وصرح حينها مدير مشروع المحطة رضوان خليل في تسجيل مصور، أن خزاناتها ممتلئة بالخام بما يكفي لمدة شهر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق