تقارير

جهاز النهر الصناعي: انتهاء أزمة حقول آبار الحساونة

انفراج جديد في أزمة المياه بعدما أعلن جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي البدء في العمل بضخ المياه والتعبئة منذ فجر الخميس في حقول آبار المياه بمنظومة الحساونة سهل الجفارة، بالإضافة إلى إيقاف ضخ المياه في الخط الرئيسي بالمسار الجنوبي، الأمر الذي تسبب في توقف إمدادات المياه عن طرابلس ومدن أخرى في المنطقة الغربية.

مفاوضات للأعيان وراء الانفراج

انفراج يأتي بعد تفاوض أعيان منطقتي براك الشاطئ والشويرف بالمنطقة الجنوبية مع المجموعة التي اقتحمت محطة الكهرباء المغذية لحقول آبار المياه خلال المدة الماضية، ووقف تدفق المياه تجاه طرابلس لأسباب متعددة، آخرها مطالبة مجموعة مسلحة بإعادة التيار الكهربائي لمناطق ومدن الجنوب بعد انقطاعه لأكثر من يومين، والعدالة في برنامج طرح الأحمال بين المدن كافة، إضافة إلى الاعتداءات المتكررة على آبار المياه.

مناشدات وغياب الاستجابة من المسؤولين

وبالرغم من مناشدة المسؤولين في إدارة جهاز النهر الصناعي للجهات المحلية والأمنية، للتعاون من أجل حماية الآبار والمسار المار بالمدن ووضع حد لاعتداءات بعض المواطنين كالتوصيلات غير الشرعية، ومنع العبث بالمحطات الواقعة على خط المسار الشرقي، إلا أن هذه النداءات لم تجد آذانا صاغية قد تساهم في إنهاء هذه الأزمة.

لا يكاد يمر شهر أو شهران إلا ويجري الاعتداء على آبار المياه التابعة لجهاز النهر الصناعي خاصة في منظومة الحساونة سهل الجفارة من قبل مجموعات مسلحة التي تطالب بمطالب مختلفة بين الحين والآخر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق