ليبيا

لوموند: حفتر يفترس اقتصاد شرق ليبيا

أكدت صحيفة لوموند الفرنسية أن خليفة حفتر سيطر على اقتصاد شرق ليبيا، وأنه يستخدم “إستراتيجيات الافتراس الاقتصادي والمالي على المناطق الخاضعة لسيطرته”.

وأضافت الصحيفة الثلاثاء نقلا عن مركز نوريا للأبحاث والدراسات الفرنسي، أن حفتر اعتمد على تهريب المهاجرين وبيع النفط بطرق غير شرعية وتصدير الخردة والاقتراض.

وتابعت لوموند الفرنسية أن حفتر يستعمل الإستراتيجيات المذكورة للوصول إلى مصادر جديدة للتمويل، مشيرة إلى أنه يعول في ذلك على لجنة الاستثمار العسكري والأشغال العامة التي تعتبر مظلة لأعماله.

وتذكر الصحيفة أن حفتر يضغط على النظام المصرفي الخاص للاقتراض، وهو ما أدى إلى تراكم الديون بشكل خطير على حد تعبيرها، موضحة أن 45 بالمائة من إيرادات قوات حفتر متأتية من بيع الخردة وتصديرها لتجار الجملة والتعامل معها كملكية خاصة.

وكشف تقرير لوكالة رويترز في أواخر أبريل الماضي ضمن السياق نفسه، أن تمويل حفتر يعتمد على الاقتراض من المصارف حتى وصل الدين العام في المنطقة الشرقية إلى قرابة 35 مليار دينار، إلى جانب استعماله سندات غير رسمية وأموالا نقدية مطبوعة في روسيا.

وتذكر ويترز أن حفتر يجد صعوبة في الحصول على التمويل اللازم لاستكمال عمليته العسكرية، وأنه حمل الحكومة المؤقتة التزامات مالية كبيرة تعد بعشرات المليارات من الدينارات، ناقلة عن مصادر عسكرية تأكيدها لجوءه إلى تجار لاستيراد مركبات وعتاد، إلى جانب سلطة استثمار عسكرية أنشأها مجلس النواب لمنح قواته السيطرة على قطاعات من الاقتصاد كالمعادن والخردة.

هذا، وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط على لسان رئيسها مصطفى صنع الله قبل نحو شهر تعاقد الحكومة المؤقتة مع شركات مصرية وإماراتية على سعر 55 دولارا للبرميل، وذلك في سياق مساعي استغلال الثروات خارج الأطر الشرعية المنتهج من حفتر الذي لم يخف في اجتماعه مع الرئيس الفرنسي مايو الماضي مطالبته بحصة من عوائد النفط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق