ليبيا

أمريكا وتونس تدعمان الجهود الأممية

أكد وزير الخارجية الأمريكي مارك بومبيو ونظيره التونسي خميس الجهيناوي، دعم جهود المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة لإيجاد حل سياسي بليبيا وفقا لخطة العمل الأممية.

وشدد الوزيران على هامش أشغال الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي بين تونس والولايات المتحدة المنعقد في واشنطن، على أهمية العمل على عودة الاستقرار إلى ليبيا، وفق خارجية تونس.

وشاركت أمريكا دولا أخرى في بيان نشرته خارجيتها الثلاثاء، يؤيد جهود سلامة ويدعو لوقف القتال بطرابلس، ويدعو إلى العودة للعملية السياسية بواسطة الأمم المتحدة.

وحث البيان جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على منع إرسال شحنات الأسلحة المزعزعة للاستقرار، وحماية موارد ليبيا النفطية وفقًا لما نصت عليه قرارات مجلس الأمن.

وانشغلت خارجية أمريكا المدة الماضية بقضية صواريخها “جافلن” المعثور عليها بغريان في 26 يونيو الماضي، وخلصت نتائج تحقيقاتها إلى أنها باعتها لفرنسا في 2010، وفق تقرير نشرته صحيفة نيويوك تايمز، واعترفت بعدها بيوم باريس بإرسالها الصواريخ لليبيا، وقالت إنها لحماية قوات لها هناك، وهو ما رفضته خارجية حكومة الوفاق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق