الهيئة البرقاوية تعلن مبادرة لتبادل الأسرى

الهيئة البرقاوية تعلن مبادرة لتبادل الأسرى

أعلنت الهيئة البرقاوية عن إطلاقها مبادرة شاملة لتبادل الأسرى بين أطراف القتال، داعية الجهات والمؤسسات لإنجاح المبادرة.

وأوضحت الهيئة البرقاوية، في بيان لها الاثنين، أن مبادرة تبادل الأسرى تأتي لقطع خطوات أولى نحو طريق المصالحة الوطنية، مجددة موقفها الرافض للعدوان على طرابلس، والداعي لنبذ العنف ووقف القتال، حسب تعبيرها.

وأكد البيان مبدأ الحوار في طريق حل الأزمة، وأوضح أن خطوة المبادرة تندرج في إطار مساعي الهيئة لحقن الدماء ورأب الصدع ولم الشمل وتخفيف الصراع، والحفاظ على وحدة البلاد.

Image may contain: text

وأشهرت الهيئة البرقاوية مطلع الشهر الجاري تأسيسها وبدء عملها من العاصمة طرابلس، وعرفت نفسها في مؤتمر صحفي بالعاصمة، بأنها مؤسسة اجتماعية سياسية، تدعو إلى تأسيس دولة مدنية لكل الليبيين، وأهدافها الحفاظ على اللحمة الوطنية والنسيج الاجتماعي في برقة خاصة وليبيا عامة.

وخلف عدوان حفتر وقواته على طرابلس والمنطقة الغربية منذ أبريل الماضي، أعدادا من الأسرى، وضحايا أعدادهم متزايدة، بلغت وفق آخر إحصاءات منظمة الصحة 1093 قتيلا وأكثر من خمسة آلاف جريح، فضلا عن النازحين الذين بلغوا قرابة 22 ألف عائلة خارج مراكز الإيواء وداخله.