ليبيا

الجنوب يشكل جسما موحدا لمعالجة أوضاعه

اتفق عمداء بلديات المنطقة الجنوبية على تكوين جسم موحد يمثل البلديات، بغرض التواصل مع السلطات التنفيذية، لمعالجة تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية للمواطنين.

وناقش المجتمعون الاثنين ببلدية وادي البوانيس، أهم المختنقات والصعوبات التي تمر بها المنطقة الجنوبية، لاسيما أزمة انقطاع التيار الكهربائي ساعات طويلة، إضافة لمشاكل النقص الحاد في الوقود والسيولة، مطالبين حكومة الوفاق بالإسراع في تشغيل محطة أوباري الغازية لتوليد الكهرباء.

وأكد العمداء ضرورة صيانة الطرق، وأيضا فتح المطارات بالجنوب لنقل الحجيج من المنطقة، تلافيا للوقوع في معاناة مشابهة للسنة الماضية.

وتصاعدت في الأيام الماضية شكاوى مناطق الجنوب، وآخرها مدينة سبها، إذ أفاد الاثنين عميدها بمعاناة الأهالي أوضاعا معيشية صعبة وترديا في الخدمات جراء انقطاع التيار وشح الوقود وفقدان الأمن.

كما هدد ناشطون بحراك غضب فزان، السبت، بإغلاق حقلي الشرارة والفيل، إذا لم يتحسن وضع الكهرباء وسائر الخدمات في مهلة لا تتجاوز أسبوعين، وعبروا في بيان لهم تلوه من أمام إحدى الحقول، عن استيائهم من تردي الخدمات وسوء الأوضاع الخدمية والمعيشية بمناطق وقرى الجنوب.

وسبقت الحراك والمناشدات قبل أيام دعوة للمجلس البلدي بأوباري الحكومة والمنظمات الدولية والمحلية، إلى التحرك عاجلا “لإنهاء الحصار الخدمي”، لافتا إلى أزمة انقطاع التيار والمياه وانعدام السيولة النقدية، وشح إمدادات الوقود، إلى جانب دمار البنية التحتية لجميع المرافق الحيوية.

وتزامنت شكوى أوباري مع مطالب لمجلس الغريفة البلدي حكومة الوفاق وجهات ذات الاختصاص، بالإسراع في حل مشكلة انقطاع الكهرباء والأضرار الصحية المترتبة عليها، فضلا عن معالجة الوضع الاقتصادي وتوفير الاحتياجات الأساسية للمدينة، على رأسها السيولة النقدية والوقود وغاز الطهي والمستلزمات الطبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق