ليبيا

هدوء بمحاور طرابلس والغارات متواصلة

قال مراسل ليبيا الأحرار، الخميس، إن هدوءا حذرا يسود أغلب محاور القتال جنوبي طرابلس، مع وجود مناوشات خفيفة بين الحين والآخر.

وأكد مراسلنا شن طيران موال لحفتر عدة غارات فجر اليوم على مواقع جنوبي العاصمة.

من جهته افاد القائد الميداني بعملية بركان الغضب سالم بن إسماعيل باستمرار قوات الوفاق في المحافظة على تمركزاتها بمحور خلة الفرجان.

ونفى بن إسماعيل في تصريح لليبيا الأحرار اليوم، الأخبار المتداولة عن تقدم مسلحي حفتر في محور الخلة، أو وجود اشتباكات في المحور.

وشنت قوات الوفاق قبل أربعة أيام هجوما على تمركزات مسلحي حفتر في بوابة الكازيرما وهجوما آخر في محور الخلة، وعززت تمركزاتها في تلك المحاور.

وتشهد مناطق جنوبي طرابلس اشتباكات متفاوتة، وكذلك محيطها ومحاور قريبة منها، منذ بدء العدوان على العاصمة في أبريل الماضي، من حفتر وقواته، مخلفة ضحايا أعدادهم متزايدة، وبلغت وفق آخر أرقام منظمة الصحة العالمية 1048 قتيلا، بينهم 106 مدنيين، و5558 جريحا، بينهم 289 مدنيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق