تقارير

كهرباء لساعتين كل 24 ساعة !

تشهد رقع واسعة في المنطقتين الغربية والجنوبية تزايدا كبيرا في ساعات طرح الأحمال مؤخرا؛ تتطور أحيانا إلى حالات إظلام تام.

وتعزو الشركة العامة للكهرباء ازدياد ساعات انقطاع التيار الكهربائي مؤخرا إلى تضرر الشبكة الكهربائية بسبب الحرب على العاصمة والاعتداءات المتكررة على المحطات وأعمال التخريب والسرقة إضافة إلى عدم امتثال بعض المناطق لطرح الأحمال وعدم ترشيد استخدام الكهرباء وارتفاع درجات الحرارة.

انقطاعات ترهق المواطنين بشكل متزايد, حيث أن ساعات وجود التيار الكهربائي أصبحت تمثل جزءا بسيطا من اليوم, لدرجة أنها سجلت خلال اليومين الماضيين أقل من 10بالمائة في 24 ساعة في بعض مناطق العاصمة بينما شهدت مدن الجنوب حالة إظلام كامل لساعات, وهو ما يزيد من لوم المواطنين على شركة الكهرباء, الأمر الذي عبرت عنه بعض الصفحات الليبية على مواقع التواصل الاجتماعي بطريقتها.

اعتذار شركة الكهرباء عن انقطاع التيار الكهربائي

شركة الكهرباء اعتذرت في منشور عبر صفحتها بفيسبوك عن طرح الأحمال لساعات طويلة، مهيبة بكافة المواطنين التقليل من استهلاك الطاقة الكهربائية في ظل ما تعاني منه الشبكة من مشاكل فنية آخرها في محطة الزاوية المزدوجة التي توقفت عن العمل الأيام الماضية بسبب تعرضها لطلق ناري من قبل مجموعة قامت بالاعتداء عليها.

محطات كهرباء تتعرض لاعتداءات متكررة

وقامت مجموعة مسلحة منذ يومين بالدخول إلى محطة تحويل الحرشة والتهجم على المناوبين وإطلاق النار داخل المحطة, بالتزامن مع قيام مجموعات أخرى باقتحام محطة تحويل النهر رقم ( 1 ) والدخول إلى محطتي الخمس مفاتيح وطرد المناوبين وإقفال المحطتين.

ووفق مسؤولي شركة الكهرباء فإن هذه الأعمال تتسبب في إرباك العمل وانخفاض معدل إنتاج الطاقة الكهربائية وتخلق خللا في توزيعها بينما يزداد الطلب عليها من قبل المستهلك.

وبحسب مدير مكتب الإعلام بالشركة محمد التكوري فإن الشركة تواجه عجزا في توليد الطاقة نتيجة الاعتداءات المتكررة على محطاتها وهو ما أدى إلى فقدان قرابة 500 ميغاوات من الإنتاج, فيما توقع التكوري دخول محطة أوباري إلى الخدمة خلال اليومين القادمين, وهو ما تعول عليه الشركة للتخفيف من حدة الأزمة.

مطالبات بسرعة حل أزمة الكهرباء

المجلس البلدي أوباري دعا حكومة الوفاق والمنظمات الدولية والمحلية إلى التحرك العاجل لإنهاء معاناة سكان المدينة ومعالجة مختنقاتها. وأكد المجلس في بيان له الخميس، أن الأوضاع داخل المدينة أصبحت لا تطاق، جراء انقطاع التيار الكهربائي على المرافق الصحية والخدمية، وانعدام السيولة النقدية وشح إمدادات الوقود، إلى جانب تردي البنية التحتية
بلدي الغريفة بدوره طالب حكومة الوفاق وجهات الاختصاص بالإسراع في تشغيل محطة أوباري الغازية، لحل مشكلة انقطاع التيار الكهربائي.
وقال المجلس في بيان له الأربعاء؛ إن انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة ترتب عليه أضرار صحية وترد في الوضع الاقتصادي. وناشد بلدي الغريفة حكومة الوفاق توفير الاحتياجات الأساسية للمدينة على رأسها السيولة النقدية والوقود وغاز الطهو والمستلزمات الطبية.

خسائر شركة الكهرباء تزداد نتيجة الاعتداءات

وتجدر الإشارة إلى أن خسائر الشركة العامة للكهرباء تجاوت 61 مليون دينار جراء الأضرار التي تعرضت لها خطوط نقل الكهرباء الرئيسية جنوب طرابلس وكوابل الضغط العالي و دوائر تحويل الطاقة بسبب الاشتباكات في محيط العاصمة منذ الرابع من ابريل الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق